2017/08/24 1:25:32 مساءً
اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار عربيه و دولية / مالاجا يقدم هدية ثمينة لريال مدريد ويُسقط برشلونة
مالاجا يقدم هدية ثمينة لريال مدريد ويُسقط برشلونة

مالاجا يقدم هدية ثمينة لريال مدريد ويُسقط برشلونة

قدَّم مالاجا، هدية ثمينة لريال مدريد، بعدما ألحق بمنافسه وغريمه برشلونة، هزيمة مفاجئة (2-0) اليوم السبت، على ملعب لاروزاليد، ضمن المرحلة الـ31 من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وأبقت الهزيمة، ريال مدريد، الذي سقط في فخ التعادل مع ضيفه أتلتيكو مدريد (1-1) على الصدارة، بـ72 نقطة، بفارق 3 نقاط عن برشلونة، الذي أضاع فرصة ثمينة، للحاق بمنافسه وغريمه التقليدي.

في المقابل، رفع مالاجا، رصيده إلى 33 نقطة في المرتبة الـ14.

سجل هدفي مالاجا، ساندرو راميريز في الدقيقة (32)، وجوناثان رودريجيز في الدقيقة (90).

احتاج برشلونة إلى ربع ساعة، من أجل تشكيل الخطر الأول على مرمى صاحب الأرض، بانفراد لويس سواريز بالمرمى في لقطةٍ تألق فيها العملاق كاميني، وأبعد الخطر عن مرماه.

ومع الدقيقة (22)، حاول ليونيل ميسي مُمارسة هوايته بالتوغل إلى عمق دفاعات مالاجا، بيد أنَّه تعرض للعرقلة، وتحصل على ركلة حرة مباشرة، انبرى لها ميسي بنفسه، بيد أنَّها اعتلت العارضة.

واستمرت محاولات الفريق الكتالوني لتثمر عن فرصة خطيرة للغاية في الدقيقة (30)، إثر تمريرة بينية مميزة من ميسي، لأندريه جوميز، الذي أضاع الفرصة بصورة غريبة.

واستغل ساندرو راميريز، كرة مرتدة سريعة، منحه إياها خوان كارلوس، فأسكنها شباك أندريه تير شتيجن مُعلناً الهدف الأول لأصحاب الأرض في الدقيقة (32).

ولم يستغل أندريه جوميز، الفوضى الحاصلة في دفاع مالاجا، في الدقيقة 39 في إحدى الركلات الركنية، فسدد بطريقة سهلة بمتناول كاميني.

وأجرى إنريكي، بين شوطي المباراة تبديليْن، وزج بكلٍ من إنييستا وسيرجيو روبيرتو، بدلاً من دينيس سواريز، وجيريمي ماثيو.

ومع الدقيقة (55) حاول ليونيل ميسي أن يفاجئ كاميني بتسديدة من خارج منطقة الجزاء، لكنَّ التسديدة ذهبت بعيدًا عن المرمى.

دقيقتان بعد محاولة ميسي، كاد مالاجا، أن يضاعف النتيجة إثر استغلال كرة خاطئة من دفاعات برشلونة، لكنَّ خوان أنيور، لم يستغل تمريرة زميله ساندرو، فسدد الكرة بين يدي تير شتيجن.

وعاد خوان أنيور، للمحاولة مجددًا مع الدقيقة 63 للمحاولة مجددًا فسدد صاروخية من خارج منطقة الجزاء، اعتلت عارضة تير شتيجن.

وجاء الدور لويس سواريز، الذي استقبل تمريرة ذهبية من ميسي، فأرسلها عرضية لنيمار الذي ضربها برأسه عالية فوق مرمى كاميني.

وتلقى برشلونة النبأ السيئ في الدقيقة (65)، إثر طرد لاعبه نيمار دا سيلفا، بعد تدخله العنيف على دييجو لورينتي، والتي استحق عليها بطاقة صفراء ثانية، بعد صفراء في الشوط الأول.

ومع الدقيقة (71)، حرم حكم الراية، فريق مالاجا من هدفٍ شرعي سجله بيناراندا البديل الذي استغل كرة خلف المدافعين من زميله ساندرو، بعد رفعه الراية بحجة التسلل غير الموجود.

واستمر نهج الفريق صاحب الأرض بالاعتماد على الكرات المرتدة فسنحت للفريق فرصة جديدة مع الدقيقة 80 عبر كارليس دياز، الذي سدد كرة ضعيفة، ولم يستغل الفرصة.

على الجانب الآخر، كان لبرشلونة فرصة قبلها إثر ركلة حرة محتسبة على خط منطقة الجزاء لم يستغلها ميسي بالصورة المثالية فسدد بالحائط البشري.

وفي الدقيقة (88) سنحت لسيرجيو روبيرتو، فرصة خطيرة إثر تمريرة بينية رائعة من ماسكيرانو، فسددها الأول لكنَّ كاميني واصل تألقه.

وأثمر أسلوب مالاجا بالاعتماد على المرتدات عن هدف قاتل في الدقيقة (90)، عبر البديل جوناثان رودريجيز، الذي استغل كرة بابلو فورنالاس، مانحًا فريقه النقاط الثلاث.