2017/04/23 12:44:36 مساءً
اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار عربيه و دولية / يوفنتوس يضع قدمًا في نصف النهائي بثلاثية أمام برشلونة
يوفنتوس يضع قدمًا في نصف النهائي بثلاثية أمام برشلونة

يوفنتوس يضع قدمًا في نصف النهائي بثلاثية أمام برشلونة

حقق يوفنتوس فوزاً ضخماً على ضيفه برشلونة في ذهاب دور الـ8 بدوري أبطال أوروبا بثلاثة أهداف دون رد في المباراة التي أقيمت اليوم الثلاثاء على ملعب “يوفنتوس آرينا” ليقترب الفريق الإيطالي خطوة من الوصول للمربع الذهبي للبطولة.

سجل ليوفنتوس باولو ديبالا هدفين في الدقيقتين 7 و22 على الترتيب فيما اختتم جورجيو كيليني الأهداف في الدقيقة 55 من عمر المباراة.

المباراة بدأت بقوة من قبل جانب لاعبي يوفنتوس في ظل الحماس الجماهيري الكبير فاستحوذ لاعبوه على الكرة وكانت دائماً أقرب إلى مرمى الحارس الألماني تير شتيجن.

وفي الدقيقة السابعة ترجم يوفنتوس سيطرته التامة بهدف رائع للأرجنتيني باولو ديبالا بعد تمريرة من زميله خوان كوادرادو ليتقدم يوفنتوس وتشتعل الأجواء.

تحسن أداء برشلونة بعد الهدف على صعيد الاستحواذ ولكن دون أي خطورة حقيقية على مرمى جيجي بوفون.

ومن أول خطأ من لاعبي يوفنتوس في التمركز الدفاعي كاد أندرياس إنييستا أن يستغل الخطأ القاتل بتسجيل التعادل بعدما انفرد بالعملاق بوفون ولكن الأخير تألق ونجح في إخراج الكرة إلى ركلة ركنية.

جاء الرد بعدها بثوان قليلة وتحديداً في الدقيقة 22 عبر ديبالا مجدداً بتسجيل الهدف الثاني بتسديدة رائعة سكنت شباك تير شتيجن وسط احتفالات جنونية من جماهير البيانكونيري.

تراجع يوفنتوس بشكل كبير بعد الهدف مما سمح للاعبي برشلونة بالتقدم وأصبح مرمى يوفنتوس يظهر في الصورة بشكل أكبر مما كان عليه منذ بداية اللقاء.

تحسن أداء السيدة العجوز في الدقائق الأخيرة من الشوط ولكن دون جديد ليطلق الحكم صافرته معلناً نهاية الشوط بتقدم البيانكونيري بهدفين دون رد.

الشوط الثاني بدأ بإجراء لويس إنريكي تبديل بإخراج جيرمي ماثيو والدفع بلاعب الوسط أندري جوميز في محاولة لإعادة الاتزان الدفاعي لفريقه بعد الأخطاء الكارثية في الشوط الأول.

برشلونة غير رسمه الخططي بعد التغيير فتحول الفريق إلى 4-3-3 بعودة ماسكيرانو إلى الدفاع وتحول أومتيتي إلى الجانب الأيسر ودخل سيرجيو روبيرتو في القلب بجوار جوميز تاركاً الجبهة اليمنى إلى راكتيتش.

الشوط بدأ بمحاولات مكثفة من قبل لاعبي يوفنتوس لتسجيل هدف ثالث وهو ما تحقق عبر كيليني في الدقيقة 55 بضربة رأس في مكان قاتل لتصبح النتيجة تقدم يوفنتوس بثلاثية.

خفض يوفنتوس إيقاع المباراة بشكل كبير بعد الهدف في ظل رغبة الفريق الإيطالي في إغلاق كافة المساحات لمنع برشلونة من تسجيل هدف يربك الحسابات فيما سيطرت العشوائية على أداء برشلونة بالرغم من المحاولات الفردية لبعض اللاعبين.

مرت الدقائق المتبقية على نفس الوتيرة دون جديد ليطلق الحكم صافرته معلناً نهاية اللقاء بفوز يوفنتوس بثلاثية دون رد.