2017/07/24 7:28:45 صباحًا
اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار الوحدات / الوحدات يخسر بالأربعة ويؤزم موقفه آسيوياً
الوحدات يخسر بالأربعة ويؤزم موقفه آسيوياً

الوحدات يخسر بالأربعة ويؤزم موقفه آسيوياً

المباراة : الوحدات و الوحدة السوري (ملعب المدينة الرياضية/بيروت)
المناسبة : ذهاب نصف نهائي منطقة غرب اسيا لكاس الاتحاد الاسيوي 2017
النتيجة : فوز الوحدة 4/1 منذر ابو عمارة (32) الوحدات
محمد الحسن (14) محمد غباش/ج (74) رجا رافع (77) + (85) الوحدة
الانذارت :
احمد الياس (38) الوحدات
محمد غباش (76) الوحدة
التبديلات : احمد هشام بدلآ من عامر ذيب (62) عبدالله ذيب بدلآ من احمد ماهر (76) ليث البشتاوي بدلآ من بهاء فيصل (83) الوحدات
رجا رافع بدلآ من محمد الحاج (60) قصي حبيب بدلآ من محمد الحسن (70) محمد روال بدلآ من اسامة اومري (90+3) الوحدة

الوحدات
تامر صالح
محمد الضميري * طارق خطاب * سباستيان * عمر قنديل
احمد الياس * رجائي عايد
بهاء فيصل * عامر ذيب * منذر ابو عمارة
احمد ماهر

الوحدة السوري
رضوان الأزهر
برهان صهيوني * هادي المصري * عمرو ميداني * شعيب العلي
 محمد غباش * خالد المبيض
 محمد الحسن * أسامة أومري * محمد فارس
ماجد الحاج

 

الحكام
حكم ساحة : جيمني روبيش (سيريلانكا)
حكم اول : لوكي أران (سيريلانكا)
حكم ثاني : ويلبادا دون (سيريلانكا)
حكم رابع : بريشان قوتابا (سيريلانكا)
مقيم الحكام : حسين عسكري (ايران)
مراقب المباراة : جوتام كار (الهند)
فجر فريق الوحدة السوري مفاجأة من العيار الثقيل وأطاح بالوحدات رسمياً من المنافسة على خطف بطاقة التأهل إلى الدور النهائي من منافسات غرب آسيا لبطولة كأس الاتحاد الآسيوي، بعدما عقد مهته واجتازه بنتيجة كبيرة (4-1)؛ في اللقاء الذي جمع الفريقين على ملعب المدينة الرياضية في بيروت.
الوحدة الذي كان الأفضل في كل شيء استحق الفوز في ظل التخبط الواضح بأداء لاعبي “الأخضر” والذين عاقبوا أنفسهم بالخسارة بعدما تقدم الوحدة مبكراً عبر محمد الحسن د.14، وعادل للوحدات منذر أبو عمارة د.32، وسجل قصي الصالحي الهدف الثاني للوحدة د.74، وتبعه رجا رافع بالهدفين الثالث والرابع د.77ود.85.

شوط فاتر
دخل الوحدات اللقاء وهو يرنوا إلى تسجيل هدف مبكر يربك به حسابات ضيفه الوحدة السوري الذي شعر بأن الوحدات يبحث عن التسجيل الأمر الذي جعل الأخير يمتن خطوطه الخلفية معتمداً على برهان أحمد ومحمد عياش وعمر ميداني في الوقت الذي لم يغامر به هجومياً منتظراً أن تتكشف أوراق الوحدات حسبما يريد.
“الأخضر” لم يهدأ لدقيقة وواصل محاولاته الهجومية التي قادها عامر ذيب ومنذر أبو عمارة ومن خلفهم أحمد الياس ورجائي عايد لإمداد المهاجمين بهاء فيصل والفلسطيني أحمد ماهر إلا أن التمرس الدفاعي والحذر الكبير من جانب الوحدة جعل تطلعات الوحدات الهجومية تصطدم بستار مغلق، مع اهتمام الوحدة بالضغط على حامل الكرة وإغلاق كافة المنافذ عن مرمى رضوان الأزهر.
الربع ساعة الأولى لم تكد تمضي حتى أمضى محمد الحسن على الهدف الأول للوحدة عند الدقيقة 14 بعدما تناقل الكرة مع ماجد الحاج خارج المنطقة لتصله الكرة داخل المنطقة المحرمة ويسددها قوية متجاوزاً مدافع الوحدات الكرواتي سباستيان الذي عجز عن إيقافه لتستقر الكرة على يسار الحارس تامر صالح الهدف الأول للوحدة.
الهدف استفز لاعبي الوحدات والذين بدورهم بحثوا عن التعديل معتمدين على انطلاقة عامر ذيب ومنذر أبو عمارة في الوقت الذي غابت به خطورة بهاء فيصل والذي ظهر في أكثر من مشهد وهو يسدد الكرة برعونة تامة مفتقداً لأبسط أبجديات التعامل مع الفرص المتاحة للوحدات؛ فيما لم يظهر المحترف الفلسطيني أحمد ماهر بأي شكل مطلوب منه وهو ما وضع على اللاعبين أكثر من علامة استفهام.
الوحدة استغل التقدم غير المبرر من جانب الوحدات ليرسل ماجد الحاج الخطير كرة بالمقاس وعلى طبق من ذهب وصلت إلى أسامة أومري داخل المنطقة وسط غفلت مدافعي الوحدات طارق خطاب وسباستيان ليسددها أرضية زاحفة أخرجها تامر صالح بأطراف أصابعه إلى ركنية.
ضعف البناء الهجومي من جانب الوحدات كلفه كثيراً ولتمضي النصف ساعة الأولى من عمر اللقاء والوحدة السوري صاحب الأرض والضيافة يبسط سيطرته على كل شيء داخل أرض الملعب؛ إلى أن جاء الفرج عبر تمريرة عامر ذيب السحرية التي وضعت منذر أبو عمارة داخل الصندوق مضى بها متجاوزاً مدافعي الوحدة ليسدد كرة قوية مخادعة استقرت في شباك رضوان الأزهر عند الدقيقة 32 هدف التعادل للوحدات.
الوحدة تراجع بعد الهدف بشكل غير مبرر والوحدات تقدم للتعزيز إلا ان تطلعات الوحدات الهجومية لم ترتقي للمستوى المطلوب في ظل ضعف البناء الهجومي وعدم قدرة المهاجمين بهاء فيصل وأحمد ماهر على صياغة أي كرة فاحت منها رائحة الخطر وتحديداً من جانب بهاء فيصل الذي كان يميل للعب على الأطراف أكثر من اللعب داخل العمق الهجومي بهدف محاولة التفريع للفلسطيني ماهر وإيجاد المساحة للتسديد.
لم يتغير شيء على اداء الفريقين ومرت الدقائق الأخيرة بدون أي جديد يذكر على الأداء الذي توقف في الوقت الذي ظهرت به عدم الجدية في بعض اللحظات من جانب الفريقين حتى وإن كان الوحدات ينشط بشكل أفضل عبر منذر أبو عمارة إلا ان هذا الأمر لم يغير شيء على أرض الواقع؛ حتى وإن جاءت تعليمات غياث التميمي بضرورة التقدم والتدسدي من بعيد بعدما أغفل لاعبوه بناء الهجمات المنظمة بالشكل المطلوب.
السلبية الواضحة في منطقة العمليات من جانب الوحدة كلفته كثيراً وهو ما سهل مهمة مدافعي الوحدات في الحد من خطورة مهاجمي “الدمشقي” لتبقى النتيجة على حالها بدون أي تغيير يذكرمع نهاية الشوط الأول.

الانهيار ..
الشوط الثاني ظهر به الوحدات بشكل مغاير عن الشوط الأول وحاول الوصول إلى مرمى الأزهر بأقصر الطرقث رافعاً شعار التعزيز بهدف أو أكثر إلا أن طموحات الوحدات اصطدمت بقوة وطموح أصحاب الأرض والضيافة الوحدة السوري الذي لم تقف طموحاته عند التعادل ليبادر هو الأخر بالهجوم من مختلف المحاور والتي قادها خالد العبد وهادي المصري وبرهان صهيوني وماجد الحاج.
أسامة أومري وجه تهديد شديد اللهجة للوحدات بتسديدة قوية استقرت بأحضان الحارس تامر صالح، رد عليه الوحدات بفرصة هي الأخطر عندما وصلت الكرة داخل المنطقة المحرمة إلى بهاء فيصل الذي تعامل معها أيضاً برعونة وهو يبتعد كل البعد عن مستواه الحقيقي ليحاول مراوغة الحارس والمدافعين مع تقدم زملائه للإسناد إلا انه فضل التسديد لترتطم الكرة بجسد المدافع وتبتعد إلى ركنية، بعدها كان منذر أبو عمارة يجلد الشباك الخارجية لمرمى الأزهر بتسديدة ثابته.
المدير الفني للوحدة حسام السيد قرأ الأحداث جيداً وعرف كيف يحصد النقاط الثلاث عندما أشرك ورقة قصي الصالحي الهجومية مكان حمد الحسن، وتبعه بإشراك رجا رافع مكان ماجد الحاج، ليعزف رجا رافع وقصي الصالحي سيمفونية هجومية في الثلث الأخير من ملعب الوحدات الذي شهد تخبط واضح من قبل المدافعين حينما تمكن قصي الصالحي من تسجيل الهدف الثاني بعدما وصلته كرة أسامة أومري ليتوغل داخل المنطقة ويتعرض للإعثار من أحمد الياس احتسبت ركلة جزاء نفذها الصالحي بنجاح في الشباك في الدقيقة 74.
بعدها كان الوحدات يشرك ورقة عبد الله ذيب وأحمد هشام تباعاً مكان أحمد ماهر وعامر ذيب بهدف تنشيط المنطقة الامامية ومنطقة العمليات إلا ان “الاخضر” لم يهنأ طويلاً وتحديداً لثلاث دقائق عندما تمكن رجا رافع من تسجيل الهدف الثالث للوحدة في الدقيقة 77، تبعه بالهدف الرابع في الدقيقة 85. الوحدة كاد أن يضاعف النتيجة ويزيد من جراح الوحدات الحزين بعدما تصدى على مرتين لتسديدة أسامة أومري أفضل وأخطر لاعبي الوحدة طيلة مجريات اللقاء الذي انتهى لصالح “الدمشقي” برباعية أوجعت الوحدات.
IMG_9269 IMG_9277 IMG_9290 IMG_9322 IMG_9326 IMG_9330 IMG_9374

1 2 3 4 5 WhatsApp Image 2017-05-16 at 4.27.36 PM WhatsApp Image 2017-05-16 at 4.27.37 PM WhatsApp Image 2017-05-16 at 4.27.39 PM WhatsApp Image 2017-05-16 at 4.27.40 PM WhatsApp Image 2017-05-16 at 4.27.48 PM WhatsApp Image 2017-05-16 at 4.27.49 PM
WhatsApp Image 2017-05-16 at 4.28.42 PM

IMG_9481IMG_9482IMG_9533IMG_9563IMG_9574IMG_9614IMG_9618IMG_9665IMG_9797IMG_9824IMG_9858IMG_9860
IMG_0011IMG_0051IMG_0067IMG_0074IMG_0085IMG_0171IMG_0188IMG_0244IMG_0263IMG_0268IMG_0435IMG_0443IMG_0459IMG_0526IMG_0529