2017/11/23 3:58:10 صباحًا
اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار عربيه و دولية / منتخب الشباب يتعادل مع ايران .. ويؤجل الحسم لمواجهة سوريا
منتخب الشباب يتعادل مع ايران .. ويؤجل الحسم لمواجهة سوريا

منتخب الشباب يتعادل مع ايران .. ويؤجل الحسم لمواجهة سوريا

تعادل منتخبنا الوطني ت 19 عاما سلبا امام نظيره الايراني في المباراة التي جمعتهما ضمن منافسات الجولة الثانية من تصفيات المجموعة الخامسة لتصفيات كأس آسيا والتي تجري على ستاد الامير محمد بالزرقاء.

وبدأ المنتخب اللقاء بتشكيلة ضمت: عبدالله الفاخوري وهادي الحوراني ويزن عبدالعال وشوقي القزعة وغسان ابو حسان ويوسف ابو جزر وابراهيم سعادة ومعاذ العموري وعمر هاني ومحمد بني عطية ومحمد عبدالمطلب.

ودخل منتخبنا منذ بداية المباراة متحمسا لتسجيل هدف السبق الا انه اصطدم بالبنية الجسمانية القوية التي يتمتع بها لاعبو المنتخب الإيراني.

ولم يشهد الشوط الاول الفرص الخطيرة سوى محاولة كادت ان تسفر عن هدف لصالح ايراني، وذلك عقب خطأ من الحارس الفاخوري استلمها مهاجم ايران وسددها نحو المرمى لولا تدخل هادي الحوراني الذي ابعدها إلى ركنية، لينتهي الشوط الاول دون تغيير على النتيجة.

ومع انطلاق الشوط الثاني سنحت لمنتخبنا فرصة حقيقية للتفوق عقب تسديدة قوية من محمد بني عطية في الدقيقة 53 الا ان حارس ايران حال دون ذلك وابعدها إلى ركنية.

ومع استمرار دقائق اللعب زادت وتيرة الالتحامات البدنية بين المنتخبين الامر الذي استدعي تدخل صافرة الحكم في اكثر من مناسبة.

وفي الدقيقة 83 تصدى عبدالله الفاخوري لفرصة هدف محقق لصالح ايران عقب تسديدة قوية من على مشارف منطقة الجزاء ابعدها الفاخوري إلى ركنية تعامل معها الدفاع دون عناء، لتمر الدقائق الاخيرة من المباراة على ذات النتيجة.

من جهته، أبدى المدير الفني احمد عبدالقادر رضاه على أداء لاعبيه في المباراة مؤكدا ان المنافس الإيراني قوي وعلامة فارقة في كافة البطولات الآسيوية.

واضاف: “نشعر بالفخر لما قدمناه امام منتخب قوي بحجم ايران، استطعنا بالروح والعزيمة احراجهم وكنا الأقرب للفوز”.

ومضى: “لم تشهد المباراة العديد من الفرص الحقيقية للتسجيل على عكس مباراتنا امام فلسطين والتي نأمل بتكرارها امام سوريا”.

وحول مواجهة سوريا اكد عبدالقادر ” هي مباراة قوية بين منتخبين يملكان العديد من اللاعبين المهاريين ومن الصعب التنبؤ بنتيجتها، الا اننا سنسعى لتحقيق الفوز لتصدر المجموعة والخروج من اي حسابات معقدة للتأهل”.

وبهذا النتيجة يتصدر منتخبنا ترتيب المجموعة برصيد 4 نقاط رفقة منتخب سوريا بذات الرصيد من مباراتين، مقابل نقطتين لإيران ولا شيء لفلسطين.

ويواجه منتخبنا في مباراته الاخيرة المنتخب السوري في مباراة حاسمة، في حين يلاقي ايران نظيره الفلسطيني بغية تحقيق أولى انتصاراته والبقاء في المنافسة في حال الفوز فقط.

ويجري منتخبنا تدريباته غدا الثلاثاء على ملعب البولو في تمام الرابعة عصرا تحضيرا لمباراته امام سوريا، والتي ستقام في تمام السادسة من مساء الأربعاء المقبل على ستاد الامير محمد في الزرقاء.

ويتأهل إلى النهائيات صاحب المركز الأول في كل مجموعة من المجموعات العشر، إلى جانب أفضل خمسة منتخبات تحصل على المركز الثاني لتنضم إلى إندونيسيا المضيفة التي حصلت على بطاقة التأهل المباشر.

علما بانه في حالة حصول إندونيسيا (البلد المستضيف) على أحد المراكز المؤهلة للنهائيات، فإن سادس أفضل فريق يحصل على المركز الثاني سوف يحصل على بطاقة التأهل.

الصور .. خاص الموقع الرسمي

1 Image00001 Image00003 Image00004 Image00005 Image00006 Image00007 Image00008 Image00011 Image00013 Image00014 Image00015 Image00016 Image00017 Image00018 Image00019 Image00020 Image00021 Image00022 Image00024 Image00025 Image00026 Image00027 Image00029 Image00030