2018/01/22 8:23:49 مساءً
اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار محلية / المنتخب الوطني يخسر امام فنلندا ودياً.. ويتطلع لـ الدنمارك
المنتخب الوطني يخسر امام فنلندا ودياً.. ويتطلع لـ الدنمارك

المنتخب الوطني يخسر امام فنلندا ودياً.. ويتطلع لـ الدنمارك

انهى المنتخب الوطني اولى مبارياته الودية في معسكره التدريبي الذي يقيمه حالياً في مدينة ابو ظبي الاماراتية، بالخسارة امام فنلندا  1-2 باللقاء الذي جرى اليوم الخميس 11 كانون الثاني على ملعب مدينة زايد الرياضية.
وينتظر ان يخوض النشامى ثاني اختباراته الودية عند الخامسة مساء الثلاثاء القادم امام الدنمارك، ليختتم معسكره في ابو ظبي والذي يأتي في بداية مرحلة الاعداد لكأس آسيا 2019.
وقدم المنتخب اداءً مقبولاً في الشوط الاول الذي انتهى بتقدم فنلندا 1-0 عبر جونا تويفيو، قبل ان يمسك بزمام المبادرة بـ “الثاني” ويهدد مرمى منافسه في اكثر من مناسبة، الا انه تلقى الهدف الثاني من بيلفاس، ليقلص محمود مرضي النتيجة بهدف لم يكن كافياً للتعديل.
ودخل المدير الفني جمال ابو عابد اللقاء بتشكيلة ضمت يزيد ابو ليلى (عبدالله الفاخوري)، انس بني ياسين، طارق خطاب، جونثان تميمي، محمد الدميري، عبيدة السمارنة، سعيد مرجان (محمود مرضي)، يزن ثلجي (يوسف الرواشدة)، مصعب اللحام (احسان حداد)، مالك عبد الهادي، حمزة الدردور (يوسف النبر).
وقدم المنتخب اداءً متوازناً في الدقائق الاولى، وبقي متمركزاً في منطقة العمليات، فيما عجز المنافس الفنلندي عن الوصول لمرمى ابو ليلى حتى الدقيقة (35) عندما حصل على ركلة حرة ثابتة نفذها تويفيو بنجاح على يمين الحارس.
حاول المنتخب تهديد مرمى الحارس جورونين، وبرز ثلجي في اكثر من مناسبة، لكن النتيجة بقيت على حالها حتى نهاية الشوط.
تحسن اداء النشامى مطلع الشوط الثاني وسط سلسلة من التبديلات التي اجراها ابو عابد لمنح الفرصة لاكبر عدد من اللاعبين.. ورغم الافضلية النسبية للمنتخب في منطقة العمليات، الا ان خطأ في ابعاد الكرة منح فنلندا الهدف الثاني بعد ان واجه بيلفاس المرمى وسدد فوق الحارس البديل الفاخوري، لتسكن الشباك هدفاً ثانياً (61).
رمى المنتخب بكل ثقله سعياً لتقليص الفارق، وتعددت المناورات الهجومية بحثاً عن منفذ في دفاع فنلندا المتراجع امام مرماه، حيث سدد عبد الهادي كرة قوية امسكها الحارس (63)، ثم واجه اللحام المرمى قبل ان يسدد كرة ردها جورونين بحضور (66).
افضيلة النشامى افرزت هدفاً تكتيكياً رائعاً بعد ان توغل البديل حداد عبر الجهة اليمنى وعكس كرة قابلها مرضي المتقدم من الخلف، ليحولها على يمين الحارس (83).
واصل المنتخب محاولاته، وطوق منطقة العمليات وسط تراجع المنافس امام مرماه، وكاد يوسف الرواشدة ان يعادل الكفة بتسديدة امسكها الحارس (93) تبعتها صافرة النهاية.
 
ابو عابد: حققنا الفائدة المطلوبة
بدوره، أكد المدير الفني للمنتخب الوطني ان مواجهة فنلندا عكست العديد من الفوائد في مستهل مرحلة الاعداد لنهائيات آسيا 2019.
وأكد ابو عابد ان المنتخب قدم اداءً جيداً خاصة في الشوط الثاني، لكنه دفع ثمن الاخطاء الفردية غالياً.
وقال: الهدف من هذه المباريات الودية هو وضع اللاعبين تحت الضغط البدني والنفسي.. لا بد من ظهور الاخطاء الفردية التي سنعمل على معالجتها، وسندعم كافة اللاعبين خلال مشوار الاعداد الطويل لبلوغ النهائيات بافضل جاهزية ممكنة.
وتابع: لم نشعر بغياب العديد من الركائز الاساسية عن المنتخب على ضوء الظروف التي سبقت معسكر ابو ظبي، بل قدم المنتخب مستوى طيب، واثق في قدرتنا على التحسن بشكل تدريجي مع مرور الوقت.
ولفت ابو عابد الى ان لقاء فنلندا كان فرصة مثالية للوقوف على مستوى العديد من اللاعبين الذين لم ينالوا دقائق كافية للمشاركة مع المنتخب سابقاً، مشيراً الى انه سيعمل على تحسين العديد من الجزئيات قبل مواجهة الدنمارك الثلاثاء.
اضاف: الفرق الاوروبية تتمتع بقدرات بدنية عالية، وهي فرصة مثالية لرفع مستوى الاحتكاك والجاهزية وصقل كافة اللاعبين في مثل هذه المباريات القوية المتوقع ان نواجهها في النهائيات الآسيوية.