كرة السلة

أبو معيلش: كرة السلة تحتاج الكثير وسنطلق مشروع صنع في الوحدات

المركز الاعلامي – خاص
أماط م.حاتم أبو معيلش عضو مجلس الإدارة إداري نشاط كرة السلة بالنادي اللثام حول النشاط والخطط المقبلة له، مبيناً بأنه جلس مؤخراً مع أمين سر الاتحاد نبيل أبو العطا ومضر مجذوب وعدد من أعضاء إدارة الاتحاد للاطلاع على أبرز ملامح بطولة الدوري للموسم الحالي وطرق اختيار اللاعبين والألية التي سيتم التعامل بها مع الأندية وحجم الدعم المنوي تقديمه لهذه الأندية.
وتوقف أبو معيلش على العديد من النقاط أبرزها قيمة الدعم المقدم من اتحاد اللعبة للأندية المشاركة والذي يبلغ 20 الف دينار فقط، وهو ما اعتبره -ابو معيلش- لا يفي بالغرض أبداً، خاصة وأن عقود المدربين واللاعبين في هذه اللعبة تعتبر عالية جدا، الامر الذي سيدفعه إلى وضع الأمر على طاولة مجلس الإدارة بضرورة أن يكون هنالك راعي رسمي للفريق لغاية أن يتم العمل وفق رؤية موحدة وهي المنافسة على اللقب لا غير.
وأضاف أبو معيلش: “الوحدات دائماً ما يكون مطالباً بضرورة حصد الألقاب، ليس على مجال كرة القدم وحسب، وإنما على كافة المجالات والأصعدة الرياضية، وهو الأمر الذي يدفعنا إلى ضرورة أن يكون هنالك عمل وتفاني واضح من أجل حصد اللقب إلى خزائن النادي إن شاء الله”.
وتوقف أبو معيلش على الية اختيار اللاعبين مشيراً إلى أن اتحاد اللعبة وضع نظام جديد يسمح لكل نادي باختيار لاعبين فقط من لاعبي المنتخب الوطني على أن يتم تسمية بقية اللاعبين واختيارهم عبر نظام الدرافت الأمريكي والذي عمل به سابقاً في البطولة الماضية، مؤكداً في ذات الوقت أن عملية استقطاب أي محترف أجنبي ستكون مناصفة بين النادي واتحاد اللعبة واللذان سيتشاركا في تأمين عقد المحترف الأجنبي.
وتابع: “مقبلون على مرحلة صعبة للغاية، ولكن هذا الأمر يعطينا الحافز لأن نقبل التحدي وأن نشمر عن سواعدنا ونبدأ العمل من أجل الوحدات، فالتاريخ لا يذكر إلا اصحاب البطولات، ونحن سنعمل وفق قدراتنا ولن نألوا جهداً في سبيل تحقيق تطلعاتنا مع الوحدات بأن نكون أصحاب علامة فارقة بإذن الله خلال المرحلة المقبلة”.

المدير الفني مسألة وقت
وعن هوية المدير الفني الذي سيقود فريق الوحدات بكرة السلة، لم يفصح أبو معيلش عن اي اسم، مكتفياً بالقول بأن هنالك العديد من الأسماء المطروحة أمامه، وأبرزها بعض المدربين ممن سبق وأن قادوا المنتخبات الوطنية للرجال والأولمبي وكانوا نجوماً سابقين على مر التاريخ في اللعبة، مؤكداً بأن الاختيار سيأتي بعد دراسة وتأني ذلك أن المدير الفني المقبل سيكون مسؤولاً عن خياراته وسيحمل على عاتقه مهمة الانطلاق بالوحدات إلى منصة التتويج لا سواها.

صنع في الوحدات
وعرج م.حاتم أبو معيلش على خطته المقبلة والمتضمنة العمل على إنشاء مدرسة سلوية في نادي الوحدات مع الإيذان لعدد من الكشافة والمدربين بضرورة استقدام اللاعبين الموهوبين من خلال مدارس الوكالة والمناطق المحيطة بالنادي والعمل على تدريبهم وصقل مواهبهم بما يضمن أن يكون خير ممثل للفريق بكافة فئاته في المراحل المقبلة.
وقال أبو معيلش: “جميعاً نذكر كيف كان نادي الوحدات أحد أبرز الأندية المحلية في تخريج كوكبة من نجوم اللعبة إلى الأندية الأخرى والآن نشاهد أبناء الوحدات مثل موسى العوضي ويوسف أبو وزنة وخلدون أبو رقية وزيد عباس وإسلام عباس ونضال الشريف وغيرهم كيف جلبوا الإنجازات لفرقهم وللمنتخبات الوطنية في ظل ما يتمتعون به من مستويات فنية عالية أثرت مسيرة اللعبة في الأردن”.
والآن بات الأمر ملحاَ بضرورة أن يكون هنالك مدرسة مختصة بكرة السلة والغاية منها تفريخ المواهب والعمل على انتقاء الافضل وصقله بحيث يكون خير من يمثل الفريق الأول مستقبلاً، مع الأخذ بعين الاعتبار ضرورة أن يكون هنالك دعم واضح ورعاية كافية لهذا النشاط من أجل ضمان نجاحه بالشكل المطلوب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق