أخبار الوحدات

الوحدات يؤكد على ضرورة دعم الأندية المتضررة وقرار المشاركة العربية مرهون باجتماع الأحد

المركز الإعلامي- خاص
أكد وفد نادي الوحدات والذي ترأسه نائب رئيس النادي غصاب خليل وضم في عضويته أمين السر عوض الاسمر ومدير نشاط الكرة زياد شلباية على ضرورة أن يفي الاتحاد بالتزماته لأندية المحترفين دون أي تأخير، والعمل على تعويضها جراء القرار الأخير بتأخير انطلاقة الموسم الكروي حتى شباط فبراير 2020.
وحمل وفد الوحدات خلال لقاءه أعضاء اتحاد الكرة والذي مثله مصطفى الطباع نائب الرئيس، معالي مروان جمعة عضو مجلس ادارة الاتحاد، سيزار صوبر الامين العام ، فليح الدعجة نائب الامين العام ، ابراهيم بصبوص المدير المالي ، احمد ماشة مدير ترخيص الاندية، العديد من القضايا والمتطلبات والتي وضعها الوفد على طاولة الاتحاد.
وبحسب نائب رئيس ا لنادي غصاب خليل والذي أفضى بالخبر، استعرض الوفد الوحداتي مع اتحاد الكرة احداث الموسم الماضي وما حمله من عقبات وتطورات كثيرة إضافة إلى ضرورة دراسة ما حصل بشكل مستفيض وإعادة النظر بها، في الوقت الذي اطلع به الوفد على تعليمات الموسم المقبل وقيد اللاعبين وتكاليف انطلاقة الموسم الجديد والمزمع اقامته مطلع شهر شباط فبراير 2020.
وبين خليل أن الوفد الوحداتي اطلع على كشف حساب مالي تفصيلي لنادي الوحدات والمستحق لدى اتحاد الكرة، إضافة إلى المستحقات المالية المطلوبة للنادي، وتم التأكيد من طرف الوفد على ضرورة قيام الاتحاد بسداد هذه المستحقات في اسرع وقت ممكن حتى يتمكن النادي من الوفاء بجزء من الإلتزامات المالية المترتبة عليه تجاه اللاعبين والموظفين والمدربين وسداد ما ترتب عليه من ذمم ومصاريف سابقة تكبدها جراء التأخير غير المبرر من جانب اتحاد الكرة.
وتابع خليل: أكد الوفد على ضرورة قيام الاتحاد بتعويض الاندية بمبالغ مالية سبق وأن تمت المطالبة بها وذلك عن فترة تأخر انطلاقة الموسم الكروي الجديد والتي ستمتد إلى شباط فبراير 2020، وهو الأمر الذي أكده امين سر الاتحاد سيزار صوبر بأنه سيكون مطروحاً على أجندة اجتماعات ادارة الاتحاد في الفترة المقبلة، فيما جرى التأكيد على ضرورة ايفاء الاتحاد بالتزاماته من خلال دعم الفئات العمرية من تجهيزات ورواتب مدربين.
وأوضح خليل أن الجلسة شهدت استعراض ملف نادي الوحدات بخصوص الترخيص حيث اشار السيد احمد ماشة إلى أن ملف نادي الوحدات قد حقق العديد من الشروط والمتطلبات بشكل واضح وتم الاتفاق على أن يقوم النادي باستكمال مما تبقى من هذه المتطلبات كندوات ومحاضرات خاصة بموضوع مكافحة المنشطات وقانون اللعبة على أن يكون هنالك تعاون مشترك بخصوص توفير محاضرين من اتحاد الكرة.
في الوقت الذي طالب به الوفد بضرورة قيام قيام الاتحاد باتخاذ عديد من الاجراءات والخطوات التي من شأنها الحد من ظاهرة الهتافات المسيئة وعدم اقتصارها على الغرامات المالية والتي تثبت بالمطلق عدم جدواها وتأثيرها على الحد من هذه الظاهرة.
وتوقف خليل على مطلب الوفد بضرورة ان يقوم الاتحاد بعقد العديد من اللقاءات ما بين نادي الوحدات واطراف اللعبة كقوات الدرك للتباحث حول العديد من الامور المرتبطة بالجماهير وتعليمات الدخول والتعامل مع الجماهير وكيفية استقطاب الجماهير بشكل افضل، والعمل على تصويب بعض بنود تعليمات الموسم السابق والتي أدت إلى سلبيات ظاهرة للعيان، وتقييمها بشكل دقيق وتصويب هذه البنود لغايات ضمان عدم تكرار العديد من الأخطاء والثغرات التي حصلت، فيما استمع الوفد إلى شرح عن نظام تسجيل اللاعبين ونظام المسابقات الذي سيتم تطبيقه الموسم المقبل وأبدى العديد من الملاحظات حوله مبدياً اعتراضه على عدد من البنود المذكورة.
وأشار خليل إلى أن الوفد طالب بضرورة أن يراعي الاتحاد توجيهات سمو الامير علي فيما يخص اعادة تشكيل اللجان العاملة في الاتحاد لضمان تقديم العمل الاحترافي واختيار الأفضل لأن يمثل هذه اللجان والأكفأ في مثل هذه المراكز الحساسة.
وعن البطولة العربية أوضح خليل أن وفد الوحدات طالب اتحاد الكرة بتسليمه نسخة من تعليمات ونظام البطولة العربية من عقوبات وغرامات وجوائز وأية امور اخرى قبل أن يحسم النادي أمر مشاركته من عدمها حيث سبق للنادي ارسال موافقة مبدئية للمشاركة لحين اتخاذ قرار نهائي في الاجتماع يوم الاحد القادم وفي حال الموافقة على المشاركة، سيكون هنالك توقيع عقد المشاركة مع مندوب الاتحاد العربي في مقر الاتحاد بعمان.
واكد الوفد مرة اخرى على المخاطر والاضرار الكبيرة التي ستلحق بالاندية جراء تاخير انطلاق الموسم وتاخير سداد المستحقات المترتبة على الاتحاد للاندية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق