أخبار الوحدات

الكوز: “العمل في مخيم الوحدات تكليف وواجب على الجميع”

المركز الإعلامي- خاص
أكد رئيس لجنة خدمات مخيم الوحدات عبد الفتاح الكوز بأن المخيم يحتاج إلى تظافر الجهود جميعاً من أجل مواصلة العمل ليلاً نهاراً لغاية تقديم بعض من المتطلبات الأساسية لساكنيه وإعادة تأهيل البنى التحتية، كاشفاً النقاب عن وجود بعض البيوت الأيلة للسقوط في أي لحظة.
وبين الكوز في حديثه لمندوب “المركز الإعلامي” لنادي الوحدات بأن الفترة الماضية شهدت إعادة تأهيل شوارع المخيم –تزفيت- وذلك بعد مناشدات عديدة من قبل رئيس اللجنة المحلية خضر السعود لأمانة عمان الكبرى والتي وضعت هذا الأمر على ميزانية 2019 بعدما كان مقرراً له أن يقام في العام الماضي.
وتوقف الكوز على اللقاء الذي جمع جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين برؤساء لجان المخيمات في الأردن، حيث قدم كل رئيس لجنة أبرز احتياجات المخيمات، في الوقت الذي قدم به الكوز عدد من المطالب أهمها تخصيص صالة متعددة الأغراض في المخيم لخدمة قاطنيه وتخصيص حافلة خاص لمركز الحاجية رفيقة لذوي الاحتياجات الخاصة وإعادة تأهيل 10 منازل معرضة للسقوط في أي لحظة، وهو الأمر الذي لم يتوانى عن تلبيته قائد البلاد بعدما أوعز للمسؤولين وعلى وجه السرعة بضرورة تلبية هذه المطالب، وهو الأمر الذي يؤكد على وقوف جلالة الملك مع احتياجات المواطنين على مسافة قريبة وواحدة.
وتابع الكوز: تم ارسال حافلة خاصة 24 راكب لمركز الحاجة رفيقة، وتم عمل لجنة تضم في عضويتها عضو من محافظة العاصمة ودائرة الشؤون الفلسطينية ولجنة خدمات المخيم للاطلاع على واقع المنازل وتقديم تقرير مفصل عنها؛ حيث سيباشر العمل بها خلال الشهر الحالي ان شاء الله، في الوقت الذي التقينا به أمين عمان م.يوسف الشواربة وعرضنا عليه مطالب اللجنة بضرورة تخصيص الأرض الخاصة بالأمانة والمقترح عليها إنشاء صالة متعددة الأغراض وحدائق ترفيهية على مساحة 3 دونمات، ليستجيب الأمين على الفور والآن جاري العمل مع الديوان الملكي لترتيب بناء الصالة متعددة الأغراض والحديقة، حيث باشرت كوادر اللجنة والمهندسين من دائرة الشؤون الفلسطينية بعمل المخططات اللازمة للانتهاء من العمل قبل نهاية العام وبتكلفة مالية تقدر ب450 الف دينار.
وأوضح الكوز بأن لجنة الخدمات وبجهودها استطاعات خلال الفترة الماضية التواصل مع رئيس الدائرة المحلية خضر السعودي ورانيا الكوز بتركيب إنارة كاملة للمخيم، وسط استجابة ومساعدة واضحة من أهالي المخيم ليتم تركيب 850 وحدة إنارة (LED)، لغاية إنارة شوارع المخيم بالشكل المطلوب.
ونوه الكوز إلى أن المخيم ما يزال بحاجة إلى الكثير من الأمور التنظيمية وإعادة التأهيل، ودمج الشباب في برامج توعوية وإشراكهم في برامج تشغيلية خلال الفترة المقبلة بغية إنقاذهم من شبح البطالة وهو الأمر الذي ستعمل عليه اللجنة وفق خطتها السنوية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق