أخبار الوحداتعن الوحدات

عندما وقفت الظروف المالية عقبة في وجه الوحدات آسيوياً

المركز الإعلامي- خاص
يُسجل لفريق الوحدات أن صال وجال في حقبة الثمانينيات عندما دون اسمه على سجلات كرة القدم الآسيوية بحروفٍ ذهبية، حكاية الوحدات الحزينة مع البطولة الآسيوية ليست وليدة اللحظة وإنما قديمة للغاية.
1989 كان شاهداً على أولى مشاركات الوحدات –الضفتين- سابقاً، في بطولة كأس أندية آسيا التاسعة لكرة القدم، وفيها كان الوحدات يستضيف التصفيات على أرضه وبين جماهيره في المجموعة التي ضمت إلى جانبه فرق كلاً من الرشيد العراقي وأهلي صنعاء اليمني والأنصار اللبناني والسد القطري.
أول لقاء خاضه الوحدات –الضفتين- سابقاً على المستوى القاري كان يوم الخميس 20-7-1989 أمام أهلي صنعاء اليمني وحينها كان جهاد عبد المنعم يسجل هدفي الفوز للضفتين، وفي اللقاء الثاني والذي أقيم يوم السبت 22-7-1989 أمام الأنصار اللبناني وفيها كان التعادل السلبي يخيم على اللقاء.
وكان الوحدات –الضفتين- سابقاً على موعدٍ مع الفرح يوم الأربعاء 26-7-2019 عندما التقى فريق الرشيد العراقي والذي كان يضم في صفوفه 9 من أبرز لاعبي منتخب “أسود الرافدين”؛ وحينها بلغ عدد الجماهير في استاد عمان الذي احتضن اللقاء 40 ألف متفرج فيما لم يستطع 10 ألاف من المشاهدين حضور اللقاء ليتواجدوا خارج أسوار استاد عمان.
الرشيد سجل عبر نجمه أحمد راضي، ولكن الوحدات كان له رأي اخر بعدما سجل له كلاً من جهاد عبد المنعم ومحمود البنا، ليخرج الوحدات بغلة وفيرة من اللقاء أعطته الحافز لكي يحقق الفوز على السد القطري 3-1 يوم الإثنين 31-7-1989 وسجل حينها كلاً من جهاد عبد المنعم هدفين ولؤي عبد الرحمن هدف واحد.
الوحدات تصدر المجموعة برصيد 10 نقاط من ثلاث انتصارات وتعادل وحيد، سجل 7 أهداف، وتلقت شباكه هدفين فقط، وتأهل إلى الدور الثاني.
ولكن لم يكتب للوحدات أن يواصل مسيرته، بعدما حكمته الظروف المالية الصعبة التي كان يمر بها، حيث لم يستطع أن يكمل المشوار ليقدم اعتذاره، في وقتٍ كان المرشح الأبرز للوصول إلى الأدوار النهائية.

** شرح صورة: وقوفاً من اليمين: ناصر الحوراني، عبد الكريم الشدفان، ابراهيم سعدية، يوسف العموري، جهاد عبد المنعم، محمود البنا، جلوساً من اليمين: نادر زعتر، هشام عبد المنعم، ناصر غندور، لؤي عبد الرحمن، محمد المشة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق