أخبار الوحداتكرة الطائرة

وادي موسى يُحرج الوحدات ويقصيه من نصف نهائي الكأس

كشف الوهن الواضح في مستويات اللاعبين

خاص-المركز الإعلامي-الوحدات- زكريا العوضي

نجح فريق وادي موسى في إقصاء الوحدات وإخراجه من نصف نهائي بطولة كأس الأردن بالكرة الطائرة بعد مباراة ماراثونية احتضنتها صالة قصر الرياضة بمدينة الحسين للشباب بفوزه 3-2، وبواقع 28-26، 23-25، 25-21، 26-24، 15-13، ليودع الوحدات المسابقة ويفشل في حصد اللقب.

الوحدات 2-3 وادي موسى
لم يمهل الوحدات نظيره وادي موسى الفرصة لإلتقاط الأنفس وبادره بهجوم كاسح من أطراف الشبكة عبر أحمد العواملة ومحمد القطامي وبمساندة من عودة حسن، فيما كان محمد راتب يتألق في إعداد الكرات كان عبد الله سعيفان وسائد الحسن يمطران ملعب وادي موسى بالكرات المطلوبة لتتحول إلى نقاط، ليتقدم الوحدات 5-4، و8-5، في مشهدٍ أظهر التحسن الواضح على أداء لاعبي “الأخضر” عن المباراة السابقة.
وادي موسى وعبر تشكيلته المعتادة والتي تقدم بها محمد أبو كويك وأحمد خشان وأمين السطري وعلي مطلق وأحمد النجار وتولى يعقوب القهوجي مهمة صناعة الألعاب.
الوحدات واصل تألقه وتقدمه على وادي موسى بفضل الإعداد المتقن من قبل راتب دلهوم، فيما كان العواملة والقطامي وعودة حسن يطيرون خلف الكرات المتقنة ليزلزلو ملعب وادي موسى، متقدماً الوحدات 11-9، وليتلقى الوحدات ضربة موجعة بخروج أحمد العواملة للإصابة ليدخل مكانه محمد الدقمقاق والتعادل يصل بين الفريقين إلى 12-12، و14-14، إلى ان حسم محمد القطامي الأمر بتقدم الوحدات 16-15.
الوحدات بدا أفضل حالاً على ارض الملعب من وادي موسى الذي تفاجأ من القوة الهجومية الضاربة، في الوقت الذي تحمل به المحارمة من جانب وادي موسى عبئ كبير في محاولة تخليص الكرات الساقطة على ملعب فريقه، وتحديداً ساحقات القطامي ودقماق، في الوقت الذي كان به عبد الله سعيفان وسائد الحسن يتمرسان على الطول العلوي للشبكة، إلا أن الأخير أخطأ مرتين بشكل غير مقصود ليهدي وادي موسى نقطتين مجاناً، ليتقدم الأخير لأول مرة في الشوط 18-17 على الوحدات الذي بدا تأثره بخروج أحمد العواملة للإصابة.
الوحدات بحث عن إنهاء ما بدأ به، وعاد للتعادل وتقدم 20-19 مستثمراً ضعف دفاعات وادي موسى على الطول العلوي للشبكة، فيما كان الدقماق وعودة يتصديان لساحقة النجار كان الوحدات يتقدم 22-19، ليحل التعادل 23-23 بشكل غير مبرر وتحديداً من جانب لاعبي الوحدات الذين تراجعو، وليظهر التعادل أيضاً 25-25، ولكن وادي موسى استغل عثرات لاعبي الوحدات ليخطف الشوط الأول 28-26.
الشوط الثاني بدأه وادي موسى على غير العادة وتقدم سريعاً على الوحدات 5-2، بعدما أحكم محمد أبو كويك كراته الموجهة بالشكل المطلوب على ملعب الوحدات، فيما كان أحمد النجار وامين السطري يسددان بكل اريحية، ليشرك الوحدات ورقة محمد جمال ويسحبه ويشرك ورقة زياد زبدية بغاية تمتين الدفاعات على الطول العلوي للشبكة، وسط ضعف واضح في الدفاع بالمنطقة الخلفية الأمر الذي جعل وادي موسى يواصل تقدمه 8-4.
الوحدات لم يظهر كما بدا عليه في الشوط الأول من اللقاء، إذ ظهر تأثير خروج العواملة واضحاً على الوحدات، في الوقت الذي لم يلعب به الدقماق في مركزه الأصلي، إضافة إلى الهفوات الدفاعية الواضحة في المنطقة الخلفية، وهذه كلها ساعدت على أن يتراجع الوحدات الذي طالبته جماهيره بضرورة أن يستفيق ويعود إلى اللقاء من جديد.
وادي موسى وسع الفارق إلى 5 نقاط 10-5، والوحدات يغيب عن تقديم المأمول منه، ليطلب يوسف أبو حميد وقت مستقطع لمحاولة تدارك ما يمر به الفريق من تراجع غير مبرر، فيما كان الواعد محمد جمال يستقر في التشكيلة الأساسية، وسط سحب لورقة عبد الله سعيفان وسائد الحسن وزياد زبدية.
وادي موسى يتقدم 13-11 والوحدات يطارده، ولكن التغير الرهيب الحاصل على أداء لاعبي الأخضر أثار أكثر من علامة استفهام، في الوقت الذي صال وجال به لاعبو وادي موسى وسط أداء سيء من جانب عودة حسن ورفاقه، ليتقدم وادي موسى 16-13.
التعادل حل لأول مرة هذا الشوط 17-17، و19-19، ليهدر محمد جمال إرسال مهدياً وادي موسى نقطة، وليرد محمد القطامي للوحدات بساحقة لا تصد ولا ترد، معلناً عن التعادل من جديد 20-20، و21-21، وليتقدم هذه المرة الوحدات 22-21، ولكن وادي موسى عادل وتقدم 23-22، وليرد الوحدات ويقلب الطاولة ويتقدم ويخطف الشوط بنتيجة 25-23.
الشوط الثالث، الوحدات ووادي موسى يرفعون شعار العودة من جديد إلى اللقاء، ولكن أخطاء لاعبي الوحدات تحديداً كانت فادحة وبشكل لا يغتفر أبداً، وتحديداً في الدفاع بالمنطقة الخلفية الأمر الذي أعطى وادي موسى التقدم 5-4، إلا ان محمد جمال الوحدات سجل التعادل 6-6، وليعادل وادي موسى 7-7، وليتقدم الوحدات 8-7.
بدا جيداً أن الوحدات استعاد جزء من وعيه المفقود وهو يتقدم على وادي موسى 11-9، بعدما أجاد محمد دقماق التفاهم مع كرات محمد راتب وطار محمد القطامي وعودة حسن بشكل نموذجي خلف الكرات المرتدة من الخلف، إلا أن مشكلة الدفاع هي السمة الأبرز التي لازمت الوحدات ليطل التعادل 13-13، وليتقدم وادي موسى 16-13، و18-14، وسط ضعف واضح ومكشوف في ملعب الوحدات الخلفي وتحديداً من المدافع الحر خالد شباب الذي لم يجد الدفاع بالشكل المطلوب، ليواصل وادي موسى تقدمه 23-21، وينهي الشوط الثالث لصالحه بنتيجة 25-21.
الشوط الرابع، واصل وادي موسى تقدمه على الوحدات في كل شيء؟ الأداء والنتيجة، وسط خيبة أمل واضحة على محيا الجماهير الحاضرة والتي صعقت من الأداء غير المتوقع، فيما كان وادي موسى يستغل تراجع أداء لاعبي الوحدات مقدماً أداء أقل من عادي، متقدماً 5-3، و8-5.
وادي موسى كان الأفضل في العملية الدفاعية وبدا جيداً أن لاعبوه يقاتلون من أجل كل شيء، في المقابل لاعبي الوحدات مهندسين على ارض الملعب ليس أكثر، بشكلٍ يوحي بأن الفريق لا يستحق الفوز، خاصة وأن الروح غابت عن الفريق، فيما واصل المدير الفني يوسف ابو حميد استبعاد سائد الحسن وعبد الله سعيفان عن التشكيلة الأساسي ووضعهم على مقاعد البدلاء، ليقلص محمد دقماق الفارق إلى نقطة 10-11، ولكن أحمد خشان أمطر ملعب الوحدات بساحقات لا ترد جعلت فريقه يتقدم 12-10، ولكن دقماق واصل تقليص الفارق ليحقق التعادل للوحدات هذا الشوط 13-13، إلى أن تقدم الوحدات 16-14، و17-14، وليقلص وادي موسى الفارق إلى نقطة 16-17، وليتعادل من جديد 17-17، و19-19، و22-22، تواصل التعادل 23-23، نقطة بنقطة لكل فريق، إلى أن أعاد الوحدات اللقاء إلى نقطة البداية من جديد وهو يحصد الشوط الرابع لصالحه بنتيجة 26-24.
الشوط الفاصل والأخير، وادي موسى تقدم سريعاً 3-1، و5-3، و8-4، منتصفاً الشوط الفاصل بهذه النتيجة، وإن قلنا بأن الوحدات يعاني فإننا نصدق القول لما شاهدناه من سوء تنظيمي واضح بين اللاعبين، وعنترية بعضهم الأخر، في ظل مواصلة وادي موسى تقدمه 10-8، وتقلص الفارق إلى نقطة 11-10، إلا أن وادي موسى عادي ليتقدم 13-10، وليقلص محمد دقماق الفارق إلى نقطة 14-13 لكن وادي موسى حسمها 15-13.













 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق