أخبار الوحداتكرة السلة

“سلة الوحدات” تتخلص من الجليل “بالخبرة”

خاص-المركز الإعلامي

حقق فريق الوحدات الأول بكرة السلة فوزاً كبيراً على شقيقه الجليل بنتيجة 79-54 وذلك في اللقاء الذي جمع الفريقين في صالة الأمير حسن بإربد، لحساب دور ال 32 من بطولة كأس الأردن بكرة السلة.
الوحدات 79-54 الجليل
أدرك الوحدات جيداً أنه يواجه خصم عنيد، بطل دوري الدرجة الأولى ومتأهل حديثاً إلى دوري الأضواء وهو الجليل، الأمر الذي حتم على المدير الفني للأخضر د.منتصر أبو الطيب باللعب بتشكيلة واقعية والأخذ بعين الاعتبار بأن أي خطأ من الممكن أن يكلفه كثيراً.
تشكيلة الوحدات بدأت بتواجد صانع الألعاب محمود عابدين وأحمد حمارشة وخلدون أبو رقية وخالد ابو عبود وإبراهيم حماتي، في المقابل اعتمد الجليل على محمد باكير وصهيب عابد وليث شتات وابراهيم غازي وإيهاب خريس.
الوحدات بدأ قوياً وسجل 6 نقاط سريعة افتتحها خلدون أبو رقية، في المقابل كان الجليل يحاول استيعاب الفورة الهجومية للوحدات من خلال الدفاع بشكل محكم في المنطقة الخلفية ومحاولة تعطيل مهاجمي الوحدات حمارشة وحماتي وأبو عبود.
لينجح الجليل في سعيه وليعادل الوحدات 6-6 وهو ما عجل بخروج حماتي ودخول أبو شريخ في بحث أبو الطيب عن ترتيب الأوراق بالشكل المطلوب، ليتقدم حمارشة ويسجل في سلة الجليل من ثلاثية، تبعه أبو عبود بثلاثية أخرى وسعة الفارق للوحدات 18-13، قبلها كان الجليل يستفيد من الأخطاء التي ارتكبها لاعبو الوحدات وهو الأمر الذي أعطى الجليل الفرصة للتسجيل من أمام السلة إلا أن هذا الأمر لم يشفع لهم في اللحاق بركب الوحدات الذي واصل تقدمه في ظل تألق محمود عابدين وحمارشة لينتهي الربع الأول من الشوط الأول بنتيجة 22-13.
وفي الربع الثاني واصل الوحدات هديره الهجومي ووازن في ألعابه بإشراك أحمد الخطيب وهشام الزيتاوي برفقة حماتي وعابدين وأبو عبود ليواصل “الأخضر” توسيع الفارق وهو يتقدم 30-20، في ظل تراجع منسوب الأداء لدى لاعبي الجليل وهو ما ظهر جلياً خاصة وأن الوحدات تعامل بكل واقعية مع اللقاء، فيما ابدع محمود عابدين في تسديد الرميات الثلاثية، وتابع حمارشة تحت السلة بخطف الكرات والتسجيل ليتقدم الوحدات 35-20 وبفارق 15 نقطة، لينهي الوحدات الربع الثاني والشوط الأول بتقدم ساحق بنتيجة 40-26.
الربع الثالث ومع بداية الشوط الثاني كانت تعليمات أبو الطيب للوحدات بأن يواصلو هديرهم الهجومي وبدون أي توقف، في الوقت الذي عانى به الجليل كثيراً خاصة وأن لاعبوه واقفوا عاجزين عن التصدي لهجمات الوحدات والذي كان الأفضل في كل شيء وتحديداً عامل البدلاء على الدكة الأمر الذي اكسبهم الثقة وتوسيع الفارق لتصل النتيجة إلى 48-26 بفارق 20 نقطة.
الجليل حاول مراراً أن يتجاوز تفوق الوحدات معتمداً على صهيب عابد في صناعة الألعاب وهجمات محمد باكير وابراهيم غازي ومحاولة التسديد من خارج القوس لتذليل الفارق النقطي خاصة وأن الوحدات كان متقدماً 50-26، إلأن أن ابراهيم غازي وليث شتات سجلو مرتين للجليل، ليرد أبو شريخ من الوحدات بالتسجيل برفقة حماتي وليواصل الوحدات توسيع الفارق 59-34، ولينهو الربع الثالث بنتيجة 61-36.
ومع بداية الربع الرابع والأخير من عمر اللقاء، بات جلياً أنه من غير المنطق أن يتم المقارنة بين الوحدات والجليل مع جل التقدير والاحترام للأخير، إلا أن فارق الإمكانيات والقدرات الفنية على ارض الصالة كان يميل بشكل واضح للوحدات الذي جرب معظم لاعبيه في اللقاء من قبل المدير الفني د.منتصر أبو الطيب والذي اطمأن على جاهزية اللاعبين.
الجليل حاول في اللحظات الأخيرة تقليص الفارق الكبير، عبر ثلاثية محمد باكير سلة ونصف من إيهاب خريس، ليخرج ابو شريخ ويشترك محمود عابدين بطلب من أبو الطيب لإعادة توسيع الفارق، والوحدات يتقدم 72-47، وسط محاولات خجولة من جانب الجليل للتسجيل والتعويض إلا أن خبرة محمود عابدين في توزيع الكرات وهجوم ابراهيم حماتي وخلدون ابو رقية الساحق عزز النتيجة للوحدات الذي أنهى اللقاء لصالحه بنتيجة 79-54








اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق