أخبار الوحداتالفريق الأولنشاط كرة القدم

لجنة مسابقات اتحاد الكرة تستهدف الوحدات من جديد

خاص-المركز الإعلامي

اطلع نادي الوحدات على تعليمات الموسم الكروي 2019-2020، والصادرة عن اتحاد الكرة المحلي، وتحمل توقيع الأمين العام للاتحاد سيزار صوبر، وتوقف عند بند البطولات المعتمدة للفئات العمرية (13 سنة/2007و2008، 15سنة/ 2005و2006، 17 سنة/ 2003 و2004، و20 سنة/2000 و2001 و2002)، وبالتحديد عند منافسات فئة تحت 20سنة، والتي تخلو من اللاعبين مواليد 99، والذي وجد نادي الوحدات فيها، استهدافا حقيقيا واضحا من قبل لجنة المسابقات باتحاد الكرة ، والذي يأتي تجديدا للموقف المعادي للنادي، حين ألغي تصويت الأندية على فتح باب القيد، حينما كان القرار لصالح الوحدات، وذلك خلال اجتماع الاندية في شهر رمضان المبارك الماضي، والذي انسحب على اثره رئيس نادي الوحدات د.بشار حوامدة وقتها.

ويجد نادي الوحدات، أن لجان الاتحاد ما تزال تواصل مسلسل الاستهداف بحق نادي الوحدات، من خلال لجنة المسابقات في اتحاد الكرة هذه المرة، والتي تعرف أن الوحدات يملك عددا كبيرا من اللاعبين المميزين مواليد 99، ويريد الاحتفاظ بهم في كشوفاته، للحفاظ على مواهب كرة القدم الأردنية عامة، والوحداتية خاصة خشية تسربها الى أندية اخرى، بردود استفزازية وصلت نادي الوحدات، والتي طالبت النادي بتوقيع هؤلاء اللاعبين على عقود احترافية ، علما بأن النادي أبرم عقودا مع 10 منهم، لكنه حتما لا يستطيع التوقيع مع 20 لاعبا، مصيرهم خارج اسوار المنافسات الكروية، ومازاد من غضب الوحدات، أن ردود اتحاد الكرة، تطالب الوحدات بعد توقيع تلك المواهب، البحث عن اعارتهم إلى أندية اخرى، وكأنها لم تطرح تساؤلا مهما وهربت من اجابته:” ماذا لو لم ترغب فرق الأندية الاخرى، باستعارة هؤلاء اللاعبين من الوحدات؟”، ألا يزيد ذلك من معاناة الوحدات ماليا؟، وكأن لجان اتحاد الكرة ترى أن الأموال مكدسة في خزائن الاندية، وتتناسى أن خزائنها المالية تأن وتعاني الأمرين، بسبب أخطاء إدارية يعلمها الجميع في عمل لجان اتحاد الكرة، والتي كانت أهم أسباب أزمات الأندية المالية، وتناست تلك اللجان في المؤسسة الكروية الأهم، أن تسأل نفسها:” ما فائدة توقيع النادي للاعبي هذه الفئة على عقود احترافية، ضمن مبالغ مالية يتكبدها النادي، من دون ان تكون لهم بطولة رسمية مدرجة على أجندة الموسم الكروي الحالي؟، وماذا سيكون مصيرهم؟”.
ويستغرب نادي الوحدات عند تفنيده أجندة مسابقات اتحاد الكرة الخاصة بالفئات العمرية، من الحكمة في دمج 3 فئات في فئة واحدة، وهو الواضح في بطولة 20 سنة لمواليد (2000 و2001 و2002)، مما يظلم جيل بأكمله بحرمان مواليد 99، ولماذا لم يتم ترتيب المسابقات بحسب الترتيب السابق؟، حين كانت تبدأ مسابقات الفئات العمرية بفئة فردية وتنتهي بها، لتبدأ مسابقات الفئات العمرية للموسم 2019-2020، بفئة فردية وتنتهي بفئة زوجية، فمثلا تبدأ بفئة 13 سنة وتنتهي بفئة 20 سنة، وهو ما يؤكد على التخبط وعدم التخطيط الممنج لدى لجنة المسابقات في اتحاد الكرة.
ويرى نادي الوحدات، أن لجنة المسابقات في اتحاد الكرة، بثت “السم” في دسم الوحدات، ولعل تفسير كلمة “دسم”، أن لجنة المسابقات تعي جيدا وجود عدد كبير من المواهب المميزة لهذه الفئة في نادي الوحدات، والذي يصل تعدادهم الى 20 لاعبا، وهم “الدسم” الحقيقي للكرة الوحداتية، وتريد قتل تلك المواهب، وحرمان نادي الوحدات منها بطريقة غير مباشرة، عبر إلغاء منافسات هذه الفئة العمرية من مسابقات الفئات العمرية لهذا الموسم، من دون أن تدرك انها تحرم الكرة الأردنية على وجه العموم من هذه المواهب الكروية المميزة.

الوحدات الذي وصلته رسائل ونوايا لجنة المسابقات في اتحاد الكرة، يقول :” أنتم امام نادي الوحدات”، نادي الوحدات أحد أقطاب الكرة الأردنية، وأكثر الاندية التي ترفد المنتخبات الوطنية، بأفضل المواهب والخامات الكروية، فالوحدات ناد كبير بتاريخه وانجازاته وجماهيرته الجارفة، وعطائه للكرة بوفاء وسخاء للكرة الأردنية، يرفض هذا التعامل والقرار غير المنطقي من قبل لجنة المسابقات في اتحاد الكرة، فالوحدات مؤسسة وطنية باقية ما بقى الزمن، والمناصب إلى زوال، والنادي متسمك بالدفاع عن حقوقه، ويرفض استهدافها لنادي الوحدات، ويرفض قرارها القاضي عدم إدارج مواليد 99 ضمن منافسات الفئة العمرية لـ20 سنة، ضمن أجندة مسابقات الفئات العمرية للموسم الكروي 2019-2020، جملة وتفصيلا، وسيتخد كافة الاجراءات لتحصيل حقوقه وحقوق لاعبيه ضمن هذه الفئة العمرية مواليد 99.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق