أخبار الوحداتكرة السلة

الوحدات يقبض على صدارة الإسكان من بوابة الأهلي

قبض فريق الوحدات الأول بكرة السلة على صدارة الدوري الممتاز “بنك الإسكان” بعدما حقق الفوز على الأهلي في لقاء الديربي بنتيجة 69-65، ليحقق النقطة الثامنة ويمضي وحيداً في الصدارة.
الوحدات 69-68 الأهلي
حساسية اللقاء بين القطبين، وحسابات مختلفة وبحضور جماهيري كبير جاءت البداية والتي صعبة على الكثيرين التكهن بنتيجتها قبل انطلاقة اللقاء، الوحدات دخل وهو يحمل تطلعات جماهيره الغفيرة التي كانت حاضرة خلفه وهو يعتمد على محمود عابدين في صناعة الألعاب وترك تحت السلة أحمد حمارشة وإبراهيما توماس فيما تقدم على القوس سامي بزيع وخلدون أبو رقية، في المقابل كان الأهلي يعتمد على مالك كنعان في صناعة الألعاب، وترك تحت السلة محمود ماف ومحمد شاهر وتقدم موسى العوضي وهاني الفرج.
الوحدات افتتح التسجيل بثلاثية جميلة من سامي بزيع وسلة لمحمود عابدين، رد الأهلي بثلاثية هاني الفرج، لتشتعل أحداث اللقاء والأهلي يتقدم 10-8، وسط محاولات عديدة من جانب لاعبي الوحدات لتسديد الرميات الثلاثية ولكن بلا فائدة تذكر، في ظل التسرع الواضح في إنهاء الهجمة، في الوقت الذي كان به الأهلي يواصل تقدمه 15-8، منهياً الربع الأول بتقدم واضح وصريح.
وفي الربع الثاني كان الوحدات يبحث عن التعويض، ليسجل أبو رقية ثلاثية رد عليه العوضي بأخرى مثلها والفارق يتقلص إلى 4 نقاط 18-14 لمصلحة الأهلي، ولتتوقف أحداث الربع الثاني بعد اعتراض متكرر من قبل الجهاز الفني والإداري للاهلي بحجة أن جماهير الوحدات تعيقهم عن التركيز وإلقاء قوارير المياه عليهم، والنتيجة تشير إلى تقدم الأهلي 22-18.
عاد اللقاء للاستكمال بعد فترة توقف تجاوزت ال 20 دقيقة، الوحدات يسحب ورقة أبو رقية ويشرك خالد أبو عبود، والأهلي يسحب محمد شاهر ويشرك أحمد بسام، ليدخل محمد شاهر ومجدي الغزاوي في تبديل هجومي بحت لمدرب الأهلي هيثم طليب.
عاد اللقاء للتوقف من جديد، بعد مناوشة بين ابراهيما توماس من الوحدات ومحمد شاهر من الأهلي، ومحاولة اشتباك اللاعبين، وسط عدم القدرة على السيطرة والضبط من القائمين على فريق الأهلي، حيث اشتعل الفتيل بعدما احتسب الحكم الخطأ الرابع على محمد شاهر وهو الأمر الذي أغضب الأخير بداعي أن قرار الحكام ليس صائب، بعدما تلاسن مع السنغالي ابراهيما توماس، ويسجل لمحمد شاهر أن تم استبعاده من قبل المدير الفني الامريكي جوي ستيبنغ في التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كاس العالم، لسوء السلوك.
حل التعادل أخيراً 26-26، و28-28، وسط غياب توماس وشاهر عن الربع، في الوقت الذي أحكم به أحمد الحمارشة قبضته الدفاعية على موسى العوضي لمينعه من التسجيل تحت السلة كان العوضي يسجل ثلاثية تعطي التقدم للأهلي 31-30، ولكن الوحدات عرف كيف ينهي الربع الثاني والشوط الأول لصالحه بنتيجة 33-31.
الربع الثالث انطلق ومع مضي ثلاث دقائق كاملة لم يسجل أي فريق، في الوقت الذي حصل به صانع العاب الاهالي مالك كنعان على خطأين مباشرين ليسجل اربعة أخطاء ويسحبه هيثم طليب، بعدها كان محمود عابدين يسجل نقطتين ثمينتين للوحدات الذي واصل تقدمه 39-34.
اللقاء لم يهدأ والوحدات يكشر عن أنيابه ويتقدم 41-34، وسط تألق واضح لسامي بزيع الذي سجل ثلاثية جديدة، تبعه إبراهيم حماتي بسرقة الكرة والتسجيل بسلة الأهلي، والسنغالي إبراهيما يستعيد حضوره بثلاثية ولا أروع.
أبو الطيب وهيثم طليب أفكار على الورق وأعصاب مشدودة، والأهم النتيجة لكسب القمة، أحمد الخطيب يدخل مكان أبو عبود، ومالك كنعان يعود، والوحدات يدافع بشراسة ويهاجم بضراوة لا ترحم أبداً، ليدخل محمد شاهر للأهلي، ومحمود عابدين للوحدات الذي أبدع وأمتع وهو يتقدم 47-38.
ومع انطلاقة الربع الأخير من اللقاء كان عابدين يجلد سلة الأهلي بثلاثية لا ترد، معطياً الوحدات التقدم 53-42.
شد الأعصاب والتسرع في التسجيل وعدم التركيز من جانب لاعبي الوحدات افقدهم التقدم بالراحة وسط خروج مالك كنعان وإبراهيم بسام من جانب الأهلي لحصولهم على خمس أخطاء، ورغم التقدم 57-46، جاء الفرج عبر سامي بزيع بثلاثية وسعت الفارق لمصلحة الوحدات، وليتحصل إبراهيم حماتي على خطأ مباشر من أمام محمد شاهر والذي خرج بالأخطاء الخمسة.
62-48، والوقت المتبقي دقيقتين وبعض الأجزاء من الثانية، والوحدات يتسلم مقاليد السيطرة على أجواء اللقاء؛ والأهلي ينتفض محاولاً اللحاق بركب الوحدات وتعديل النتيجة مستمثراً ترهل أداء لاعبي الوحدات حيث سجلو 6 نقاط في غضون دقيقة، مع خروج محمود عابدين بالأخطاء الخمسة، ليتقدم الوحدات بفارق 4 نقاط 65-61.
الثواني الأخيرة كانت أشبه بلحظات عصيبة ليتحصل الوحدات على خطأ لصالح أبو رقية لم يسجل منها، ارتدت للأهلي خطفها إبراهيم حماتي الذي سجلها معلناً فوز الوحدات 69-68.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق