أخبار الوحداتالفئات العمريةنشاط كرة القدم

“رديف” الوحدات يتفوق على الصريح في بطولة “سلطان العدوان”

تفوق فريق الوحدات الرديف لكرة القدم، على فريق الصريح بنتيجة 3-2، في مستهل مشواره في بطولة الراحل “سلطان العدوان”، في المباراة التي حفلت بالقوة والمنافسة، وسط أفضلية لشباب الوحدات الذي قدم مستوى لافتا، في المباراة التي جرت على استاد الملك عبدالله بمنطقة القويسمة مساء اليوم، حيث سجل للوحدات مهند سمرين د.25 وشاهر شلباية د. و54 ود.78.

الوحدات 3 الصريح 2
رديف الوحدات يقم شهادة اعتماد شبابه، بعد أن توزعوا على أرض الملعب بثقة وجرأة، وامتلكوا زمام المبادرة في وسط الملعب، وبان التفاهم وتنسيق الهجمات، بين يزن عقل واحمد طنوس في ادارة العمليات، وتمويل العوضات ومهند سمرين، والتي كانت تلتقي مع توقيعات خضر الحاج في تكثيف الطلعات الهجومية، والاسناد المتواصل للمهاجم الوحيد شاهر شلباية، وسط يقظة وحضور دفاعات الصريح التي تواجد فيها هيثم البطة، علاء التميمي، سلمان الخطيب، معاذ العجلون، لحماية حارس المرمى خالد العثامنة.
وتسلح الصريح بخبرة صدام شهابات لإدارة عملياته ومناوراته، والذي اجتهد لتنشيط تحركات هاشم عبداللطيف وعارف الحاج، وسط اسناد الواثق عبد الرؤف الروابدة، بما يمنح الفريق الفرصة مجاراة سرعة وحيوية شباب الوحدات، والانتقال بعمليات جريئة، في محاولة خلق الثغرات في دفاعات الوحدات، والتي ردت بحضور بقيادة أحمد ثائر، دانيال عفانة، ثائر سمرين ومعاذ العموري، ومنعت التمويل عن المهاجمين مجدي العطار ومحمد العكش أمام مرمى الفاخوري.
وبقي رديف الوحدات يتكلمة بلغة أفضلية شبابه ، المزدان بحسن الانتشار وتنويع حلول الإختراق، منحته الوصول المتكر الى مرمى الصريح، والأخير كان يستنفر طاقات لاعبيه، والقدرة على الرد والمناورة واختبار مرمى عبدالله الفاخوري، إلا أن أفضلية الوحدات قادته الى التقدم، عندما واستلم مهند سمرين ، عندما استلم كرة أمام حارس مرمى الصريحالعثامنة، ووضع الكرة بحرفنة في المرمى عند د.25، ولم يدم تقدم الوحدات سوى دقيقتين حين رد الصريح بهجمة سريعة، وصلت الكرة الى العطار الذي تعرض للإعثار، احتسب معها حكم المباراة ركلة جزاء، نفذها عبدالرؤوف الروابدة على يمين الفاخوري، معدلا النتيجة للصريح د.27، ليعود الوحدات بهجمات منسقة، رد معها حارس الصريح كرة شاهر شلباية، وووقف بالمرصاد لكرة العوضات في مشهدين، لتنتهي الحصة الأولى بالتعادل بنتيجة 1-1.
“شلباية يخلصها”
وظهر الصريح بشكل ثان بداية الشوط الثاني، وامتد بمناورات سريعة معتمدا على خبرة البناء لشهابات وعبد الرؤوف وانطلاقات الحاج وعبداللطيف، والأخير وضع كرة عرضية ارتقى لها العطار ووجدت حضور الفاعوري، ليرد شباب الحدات بهجمات منسقة، معتمدا على سرعة وانطلاقات سمرين والعوضات، والأخير وضع كرة عرضية وصلت شاهر شلباية، الذي واجه العثامنة ووضع الكرة بهدوء بالمرمى، مسجلا الهدف الثاني عند الدقيقة 52، وسط اعتراض من لاعبي الصريح بعدم صحة الهدف بداعي التسلل.
واستفز الهدف الصريح، الذي رد بهجمات منوعة مصدما بقوة الدفاعات الوحداتية، ليجرب لاعبه العكش حظة بالتسديد من بعيد، واطلق صاروخا لا يرد سكن سقف الزاوية اليسرى للفاخوري، معدلا النتيجة للصرح من جديد .59، ليطرح مدرب الصريح ورقتي محمد الشقران وأحمد عياد بدلا من الروابدة والحاج، فيما رد مدرب رديف الوحدات بسامم الخطيب، بإشراك حمزة مرضي بدلا من يزن شوكت، وعانى الوحدات من النقص العددي، بعد طرد لاعبه أنس العوضات لنيله الإنذار الثاني، إلا أنه بقي مصمما على التقدم، وهو الذي تحقق من خلال مهاجمه شاهر شلباية ، عندما غمز الكرة الثاابتة التي نفذها العوضات، في مرمى العثامنة ممسجلا الهدف الثالث للوحدات د.78، ليشرك مدرب الوحدات محيسن أبو جبلة بدلا من مهند سمرين، وابراهيم جعة بدلا من شاهر شلباية، ومرت الاحداث بين مد وجزر، حتى انهى المباراة رديف الوحدات بنتيجة 3-2.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إبدأ المحادثة
Powered by