أخبار الوحداتكرة السلة

عالمية.. مية السلة وحداتية

المركز الإعلامي- زكريا العوضي

واصل فريق الوحدات الاول انفراده بصدارة ترتيب الدوري الممتاز بكرة السلة “بنك الإسكان” وحقق فوزاً كبيراً وللتاريخ على الجزيرة بنتيجة 110-65، في اللقاء الذي جمع الفريقين مساء الاثنين على صالة الامير حمزة بمدينة الحسين للشباب.

الوحدات 110-65 الجزيرة
دخل الوحدات المتأهل رسمياً إلى المربع الذهبي اللقاء وهو يعي جيداً بأن تحقيق الفوز بأي نتيجة كانت وبدون بذل أي مجهود مضاعف هو الخطة المطلوبة من المدير الفني مازا تراخ والذي أشرك الخماسي محمود عابدين لصناعة الألعاب، ومن أمامه على القوس أحمد حمارشة وإبراهيما توماس ومن أمامهم خالد أبو عبود وسامي بزيع، في الوقت الذي اعتمد به الجزيرة على أشرف الهندي في صناعة الألعاب، وفخري السيوري ويوسف العواملة على القوس، ومحمد ادعيس والأمريكي تشارلستون تحت السلة، رافعين شعار ضرورة تحقيق الفوز لغاية الدخول في حسابات المربع الذهبي.
الوحدات لم يجد أي مقاومة تذكر من جانب الجزيرة، وهو الأمر الذي سهل عليه مهمة التسجيل من مختلف المحاور وبأكثر من مكان، متقدماً 12-5، و15-5 بفضل ثلاثية سامي بزيع، في الوقت الذي حاول به الجزيرة مجارات ألعاب الوحدات مشركاً شاكر شوبير وزيد عليان بهدف تفعيل الجانب الهجومي، في الوقت الذي كان به الوحدات يتقدم 19-9 مستغلاً تألق محمود عابدين وأحمد حمارشة وسامي بزيع موسعين الفارق ومتقدماً 25-14، ولينهي الربع الأول بتقدمه 29-17.
وفي الربع الثاني كان الوحدات يستوعب هجوم الجزيرة الذي قاده ادعيس والعواملة في الوقت الذي لم يظهر به السنغالي توماس من الوحدات بالشكل المطلوب في ظل تراجع مستواه الملحوظ ووسط تقدم الوحدات 33-21 بعدما تألق سامي بزيع في التسجيل من خارج القوس مرتين معطياً التقدم للأخضر 41-25.
الوحدات كان الأفضل في كل شيء وقدم فصول شيقة في اللقاء، معلناً عن سطوة واضحة على أجواء اللقاء وسط محاولات خجولة للجزيرة عبر يوسف العواملة وفخري السيوري.
التقدم بأريحية للوحدات جعل تراخ يشرك ورقة إبراهيم حماتي مكان أبو عبود لتفعيل الدور الهجومي بشكل أكثر، وهو ما يفسر بحث تراخ عن تحقيق فوز نتيجة وأداء.
فنياً على ارض الصالة الجزيرة ظهر وهو يعاني كثيراً في ظل الهبة الهجومية للوحدات الذي تقدم 49-27، في الوقت الذي قدم لاعبو الأخير وجبة رياضية دسمة في الأداء، مظهرين تطور ونقلة نوعية واضحة بقيادة مازا تراخ الذي قلب الأوراق الوحداتية بشكل أفضل من حقبة منتصر أبو الطيب.
الرؤية الفنية لتراخ مع لاعبي الوحدات كشفت عن طاقات ومواهب وإمكانيات كبيرة في “الأخضر” ولكن كانت تتطلب فقط الصبر ومحاولة تطويعها بالشكل المطلوب، وهو ما نجح به تراخ رغم قصر المدة الزمنية.
تراخ أظهر “دهائه” وهو يطمئن على النتيجة بسحب ورقة ابراهيما ويزج بهشام الزيتاوي تحت السلة للحد من تحركات يوسف العواملة في الوقت الذي دخل به الامريكي تشارلي دوبز وفخري السيوري، ولكن طوفان الهجومي كان هو السمة الأبرز مع نهاية الربع الثاني والشوط الأول بالتقدم 63-32.
الربع الثالث كان الجزيرة يسجل مرتين عبر تشارلي دوبز محمد رسلان، ورد عليه الوحدات بسلة لسامي بزيع، وابراهيما توماس والنتيجة تشير لتقدم الوحدات 67-36، وسط إهدار واضح للتسجيل في أكثر من مرة بسبب التسرع في إنهاء الهجمة.
الوحدات واصل بسط أفضليته على اللقاء، وتقدم 79-47 وسط هدوء تام من تراخ الذي لازم كرسيه على الدكة دون أي انفعال، مؤمناً بقدرات لاعبيه الذين أعطاهم الضوء الأخضر للعب بكل أريحية وعدم الانفعال والتحسب للإصابات تحضيراً للقاء الأهلي في الجولة المقبلة، لينتهي الربع بتقدم “الأخضر” 81-47.
وفي الربع الأخير كان تراخ الوحدات يريح سامي بزيع وأحمد حمارشة تدريجياً ويشرك ورقة نبيل أبو شريخ ومحمد العبدلات وخلدون أبو رقية عوضاً عن محمود عابدين بعدما اطمأن بشكل كبير على النتيجة خاصة وأن الوحدات تقدم 93-52، ليلعب بتشكيلة من الصف الثاني في محاولة منه لإبقاء جاهزية كافة اللاعبين حاضرة للقاءات المقبلة، والأخذ بعين الاعتبار بان كافة اللاعبين هم رهن إشارة الوحدات في أي لحظة.
اللحظات الأخيرة كما أشرنا لم تحمل أي جديد معها باستثناء ان الوحدات لعب على المرتاح وهو ينهي اللقاء بانتصار عريض بنتيجة 110-65

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق