أرشيف الأخبار

الوحدات يخسر بثلاثية امام ذات راس

المباراة : الوحدات و ذات راس (ملعب الامير فيصل/الكرك)
المناسبة : الاسبوع العشرون / دوري المناصير الاردني للمحترفين 2015-2016
النتيجة :
فوز ذات راس 3/1 الحاج مالك (75) الوحدات
مروان الغول (60) شريف النوايشة (63) و (69) ذات راس
الانذارت :  احمد الياس (44) صالح راتب (72) الوحدات
حاتم عقل (23) مروان الغول (66) امين كريشان (72) ذات راس

التبديلات :  عامر ذيب بدلآ من احمد هشام (56) احمد ابو كبيربدلآ من عبدالله ذيب (64) محمود شلباية بدلآ من توريس (67) الوحدات
جهاد الشعار بدلآ من مروان الغول (78) عمر الشلوح بدلآ من ابراهيم الجوابرة (85) هايل عياش بدلآ من شريف النوايشة (93) ذات راس

الوحدات
عامر شفيع

احمد الياس * محمد مصطفى * هيلدر* فراس شلباية
فادي عوض * صالح راتب
الحاج مالك * عبدالله ذيب
* عامر ذيب
فرانسيسكو توريس

ذات راس
معتز ياسين
قصي الجعافرة* عبدالله ديار * حاتم عقل* احمد عبدالحليم
حازم جودت
امين كريشان * دان اجانيت* مروان الغول
شريف النوايشة * ابراهيم الجوابرة

 

الحكام
حكم ساحة : محمد ابو لوم
حكم اول : يوسف ادريس
حكم ثاني : ابراهيم العموش

الحكم الرابع : مهند عقيلان

فشل الوحدات في التقدم خطوة للمحافظة على لقب الدوري وتجرع مرارة الخسارة أمام ذات راس الباحث عن الهروب من شبح الهبوط، وذلك بعدما تلقت شباكه ثلاث أهداف بغضون 9 دقائق حملت توقيع مروان الغول 60د. وشريف النوايشة هدفين عند الدقائق 63 و69، فيما سجل هدف الوحدات السنغالي مالك عند الدقيقة 75.

وبهذه النتيجة بقي رصيد الوحدات 37 نقطة في المركز الأول وبفارق نقطتين عن الفيصلي صاحب المركز الثاني، فيما حسن ذات راس موقفه بالتقدم خطوة مبتعداً عن شبح الهبوط ليصبح رصيده 25 نقطة بالمركز التاسع، وليشتعل صراع الهبوط بين فرق الصريح والبقعة وكفرسوم إضافة إلى الأصالة الذي هبط رسمياً إلى مصاف دوري المظاليم.

 

 

سلبي في كل شيء

كشف ذات راس عن انيابه الهجومية مبكراً وهو يعلنها مبكراً بأنه حاضر من أجل الفوز للهرب من شبح الهبوط، في الوقت الذي استوعب به الوحدات هجمات ذات راس المباغته وعمل على تحضير العابه بعيداً عن اي تسرع من شأنه أن يكلف الاخضر كثيراً.

ذات راس كان الافضل في التحضير والطلعات الهجومية التي قادها دان اجانيت برفقة أمين كريشان وابراهيم جوابرة لإمداد المهاجمين مروان الغول وشريف النوايشة بالكرات المطلوبة للوصول إلى مرمى عامر شفيع الذي بقي صامداً بعدما أحكم هيلدر ومحمد مصطفى إغلاق العمق الدفاعي أمام طلعات ذات راس الهجومية مع انضمام فراس شلباية وأحمد الياس للواجب الدفاعي مع التقدم خطوة هجومياً لإمداد عبد الله ذيب وأحمد هشام.

التمرس الدفاعي لذات راس أحكم القبضة على المهاجم البرازيلي توريس في الوقت الذي لم تشكل به تحركات السنغالي مالك أي خطر على دفاعات ذات راس وهو ما اجبر عبد الله ذيب وأحمد هشام للانضمام الى الامام وزيادة العدد في المنطقة الهجومية على أن يتولى فادي عوض وصالح راتب مهمة ضبط ايقاع الالعاب من منتصف الميدان.

الوحدات تخلى عن حذره الدفاعي وبدأ يتقدم تدريجياً إلى الامام في الوقت الذي ظهر به ذات راس بأنه اكتفى بما قدمه أول ربع ساعة وعاد الى الخلف من أجل التحضير للكرات الطويلة عبر النوايشة والغول ودان اجانيت.

الوحدات بحث عن الهدف ولكن بطرق صعبة جداً حيث لم تكن الطريق معبدة أمام لاعبيه للوصول السهل الى مرمى حارس ذات راس معتز ياسين الذي تكفل مدافعوه في ايقاف هدير الوحدات الهجومي بأي طريقة كانت ليأتي الرد من جانب الوحدات عبر التحركات الفردية عبر صالح راتب وعبد الله ذيب.

الحرص الدفاعي من الجانبين كلف الشوط الأول من اللقاء أن كان سلبياً ليطغى عليه عامل الملل وعدم الجدية للتسجيل، حتى وإن كان السنغالي مالك قريباً من التسجيل إلا ان كرته الرأسية أخطأت الطريق الى الشباك، بعدها كان مالك يعود ويكرر السيناريو ولكن بشكل مغاير عندما تابع الكرة العرضية داخل المنطقة برأسه وحولها أمام بوابة المرمى لم تجد أحد يكملها في الشباك ليبعدها مدافعو ذات راس “عالطاير”، ولينتهي الشوط الأول عبر صافرة أبو لوم.

انهيار الوحدات

مجريات الحصة الثانية شهدت الوحدات بثوب جديد وهو يبحث عن هدف التقدم في الوقت الذي لم يترجم افضليته إلى اهداف لغياب اللمسة الاخيرة من قبل توريس ومالك، في الوقت الذي أظهر به ذات راس ممانعة دفاعية محكمة من امام بوابة مرماه.

هذا الحال لم يرق للمدير الفني للوحدات رائد عساف الذي استنجد بورقة صاحب الخبرة عامر ذيب مكان أحمد هشام في منطقة العمليات بغية ضخ دماء جديدة وتحريك منطقة العمليات.

التخبط الواضح في أداء الوحدات كلفه الكثير ومن هجمة مرتدة سريعة استغلها ابراهيم الجوابرة وراوغ المدافعين ليرفعها داخل المنطقة المحرمة وصلت للنوايشة الذي دكها تصدى لها بطن العارضة وتهادت أمام التونسي مروان الغول الذي سددها قوية في الشباك الهدف الأول عند الدقيقة 60.

لم يمهل ذات الراس الوحدات بعد الهدف الأول فرصة التقاط الأنفس ليعود مروان الغول ويكشف الوهن الدفاعي في الخط الخلفي للوحدات ويتقدم ويضع كرة بالمقاس على قدم شريف النوايشة الذي دكها بالشباك الهدف الثاني عند الدقيقة 63.

الوحدات حاول تدارك الموقف وزج بتبديلين محمود شلباية وأحمد ابو كبير مكان توريس وعبد الله ذيب وبحث عن التسجيل والتعديل ليستغل ذات راس الموقف ويعود الجوابرة ابراهيم من جديد ويتلاعب بمدافعي الوحدات ويمرر كرة على طبق من ذهب لشريف النوايشة الذي تمكن من إضافة الهدف الثالث والشخصي الثاني لفريقه عند الدقيقة 69.

الوحدات لم يستسلم للأهداف الثلاثة وعمل على محاولة تحسين العابه ليتمكن السنغالي مالك من تسجيل الهدف الأول بعد عرضية متقنة من فراس شلباية ليأتي الهدف الأول في الدقيقة 75، ليواصل الوحدات هديره الهجومي الصاخب نحو مرمى ذات راس وليهدر السنغالي مالك فرصة تقليص الفارق بعدما خطف الكرة من أمام الحارس ولكنه لم يوفق في وضع الكرة بالشباك بالشكل المطلوب ولم يسعف الوقت الوحدات لتعديل النتيجة لتنتهى المباراة بفوز ذات راس 3/1.

IMG_3187 IMG_3211 IMG_3231 IMG_3244 IMG_3253 IMG_3264 IMG_3268 IMG_3277 IMG_3281 IMG_3288 IMG_3290 IMG_3293 IMG_3318 IMG_3321 IMG_3371 IMG_3376 IMG_3397 IMG_3412 IMG_3435 IMG_3462 IMG_3469 IMG_3482 IMG_3535 IMG_3566 IMG_3579 IMG_3593 IMG_3600 IMG_3644 IMG_3657 IMG_3669


 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق