2018/10/23 8:21:25 صباحًا
اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار الوحدات / الجماهير تغيب عن وداع المحارمة و”القدامى” يبدعون
الجماهير تغيب عن وداع المحارمة و”القدامى” يبدعون

الجماهير تغيب عن وداع المحارمة و”القدامى” يبدعون

عمان- ودع نجم الوحدات محمد المحارمة دروب الساحرة المستديرة مساء الجمعة، وذلك من خلال مهرجان الإعتزال الذي غاب عنه الحضور الجماهيري اللافت، إلا أنه لم يغب عنه قدامى نجوم الكرة الأردنية وزملاء دربه في فريقي الوحدات والرمثا مقدرين مسيرة اللاعب الخلوق الذي امضى قرابة نصصف عمره يقدم ابداعاته بينهم، منطلقا من ناديه الأم-سحاب-، الذي لفت فيه الإنتباه الى موهبته الكروية في إشغال مركز الظهير الايمن،وتسابقت فرق الاندية المحلية على ضمه، حتى اختار الوحدات الذي انتقل الى صفوفه موسم 2007 وعاش معه فرحة الظفر بـ16 لقبا محليا ورحلة إبداع عربية وقارية وعزف بالأخضر لحن رباعتين تاريخييتين الذي بقي ضمن صفوفه 2013-2014، وأنتقل بعدها الى فريق شباب الأردن الذي شاركه الظفر بلقب الدوري، ثم تواجد في صفوف فريق الرمثا الذي انهى مسيرته الكروية فيه مساء الجمعة، في مهرجان الإعتزال الذي جرى برعاية رجلي الأعمال محمد تيسير أبوزيد ومحمد محمود أبو زيد، وحضور اعضاء مجلس إدارة نادي الوحدات نائب الرئيس م.علي خليفة، مدير نشاط الكرة زيد أبو حميد ورئيس لجنة العلاقات العامة إياد الشملتي، حيث قدم خليفة درع الوحدات الى النجم المحارمة.
المحارمة وإن لم تنصفه الجماهير في يوم الوداع، إلا أن نجوم الكرة الأردنية شاركوه تفاصيل آخر اللحظات داخل المستطيل الأخضر، وسبق مباراة الإعتزال بين الوحدات والرمثا، لقاء قدامى سحاب ونجوم الكرة الأردنية، التي لعب فيها لصفوف سحاب رئيس البلدية عباس المحارمة، ومهاجم سحاب والمنتخب الوطني الذهبي محمد الأشهب واحد نجوم سحاب المعروفين كامل جعارة، فيما ضم فريق قدامى نجوم الكرة الأردنية حاتم عقل، رأفت علي، جمال محمود، عامر ذيب، ثابت عبيدات ورئيس نادي الجزيرة محمد يحيى المحارمة، وغيرهم من النجوم الذي تركوا بصمات من ذكريات نجوميتهم في لوحة اعتزال النجم محمد المحارمة، ولونوها بألوان ثلاثية وهي نتيجة المباراة التي انتهت لصالح نجوم الزمن الجميل بنتيجة 3-1.
الفن الكروي رافق الفن الطربي في مهرجان الإعتزال، وقدمت حنجريتي المطربين الشعبيين شرحبيل التعمري ونجم السلمان وصلات غنائية تغنت بالوطن والقائد، والوحدات وباقة منوعة من الأغاني الشعبية التراثية، ألهبت مشاعر الحضور وزادت من أناقة الأجواء الإحتفالية.
الوداع…
لعب المحارمة الى جانب رفاق الدرب في فريق الوحدات كل من عامر شفيع، طارق خطاب، باسم فتحي، ثائر سمرين، خضر الحاج، سعيد مرجان، فهد يوسف، أنس العوضات، عبد الله وذيب حسن عبد الفتاح، أول 20 دقيقة من احداث مباراة الإعتزال التي قدم فيها إبداعاته في إشغال مركز الظهير الأيمن أمام فريقه السابق الرمثا، قبل ان تتوقف المباراة ليترجل المحارمة عن صهوة عطائه الكروية، وسلم قميصه الذي يحمل الرقم “23” الى نجم الوحدات والمنتخب الوطني إحسان حداد، ليصافح زملاء الدرب في الفريقين والجهازين الفني والإداري للوحدات والرمثا، وصافح راعيي المباراة وكبار الحضور في المنصة الرئيسة، وتسلم عدد من الهدايا التذكارية ودرع نادي الوحدات وسحاب والرمثا وشباب الأردن، قبل أن يسلم هو عدد من الدروع التذكارية مختتما مسيرته الكروية التي امتدت لثمانية عشر عام.
احداث المباراة استمرت وانتهى شوطها الأول بالتعادل السلبي، وزج المدير الفني للوحدات جمال محمود تشيلة مغايرة الى حد كبير بالشوط الثاني، حين اشرك تامر صالح، محمد مصطفى، محمد الباشا، إحسان حداد، رجائي عايد، يزن ثلجي، محمود زعترة وأدهم القريشي، لتستمر الاحداث التي اراد منها الوحدات والرمثا بروفة تحضيرية قبل استئناف منافسات دوري المحترفين في جولاته الثلاثة الأخيرة الإسبوع المقبل، ليخرج الوحدات فائزا بنتيجة 3-1 سجلها محمد مصطفى، محمود زعترة وأدهم القريشي فيما سجل للرمثا محمد شوكان.