2018/08/20 8:15:52 مساءً
اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار الوحدات / الوحدات “العريس” يذهب الى التتويج أمام الجزيرة الجمعة
الوحدات “العريس” يذهب الى التتويج أمام الجزيرة الجمعة

الوحدات “العريس” يذهب الى التتويج أمام الجزيرة الجمعة

يذهب فريق الوحدات”العريس” الى مراسم تتويجه بطلا لدوري المناصير لكرة القدم للموسم 2017-2018 الجمعة المقبل، وذلك عندما يلتقيه عند الرابعة والنصف على استاد عمان الدولي-على ضوء تعديل اتحاد الكرة لمواعيد الجولة الاخيرة وإقامة جميع المبارايات في توقيت وحدا حفاظا على نزاهة النتائج التي ترتبط بتحديد هوية الفريق الذي سيرافق اليرموك الى مصاف الدرجة الاولى-، وهو الذي ضمن اللقب قبل جولتين من ختام المنافسات، وأكده أمام اليرموك بالفوز بنتيجة 2-1، وعزز رصيده في المقدمة الى 50 نقطة، حيث يطمح الجزيرة الى تعزيز حظوظه بالوصافة وهو يقف بالمركز الثاني بفارق الأهداف عن الفيصلي برصيد 41 نقطة، وذلك في المباراة التي تعتبر مسك ختام منافسات الدوري للموسم الحالي.

شخصية البطل

نجح فريق الوحدات بقيادة المدير الفني جمال محمود في تأكيد شخصية، عندما أكد احقيته بالفوز على اليرموك رغم ضمانه اللقب، ومضى بالانتصارات الى منصة البطولات معززا مسيرة انتصاراته بالدوري التي وصلت الى 15 انتصار، و5 تعادلات وخسارة وحيدة، وقبل جولة من اسدال الستار على المنافسات.

ولعل الفارق المريح الذي وقف عنده الوحدات قبل مباراة التتويج، يؤكد ايضا ان المارد الأخضر عاشق للبطولات وصاحب شخصية البطل، حين وصل رصيده الى 50 نقطة، بفارق 9 نقاط عن منافسي الوصافة الجزيرة والفيصلي برصيد 41 نقطة، وهو الذي يؤكد أن فريق الوحدات استحق اللقب 16 في مسيرته، عن جدارة واستحقاق رافضا الهدايا من أحد، وإن كانت عثرة الفيصلي أمام المنشية أدخلته مرتاحا الى مباراة اليرموك، إلا انه بشرف البطل الذي يقاتل حتى الرمق والأخير، وهو المطلوب منه أمام الجزيرة في آخر المشوار.

ارتياح ووجوه

ارتياح نفسي وفني ووجوه واعدة، قدمها المدير الفني لفريق الوحدات جمال محمود الى مباراة اليرموك بالجولة الماضية، وهو الذي نفذ سياسته في إعطاء الفرصة لجميع الاوراق، منها من غاب إضراريا بسبب الإصابة، او ظروف المباريات التي لعبها الوحدات خلال مسيرته لاسترداد لقب الدوري.

وشهدت المباراة الماضية مشاركة حارس المرمى الواعد عبد الله الفاخوري، والذي كان عند حسن ظن الجهاز الفني ومدرب حراس المرمى عثمان برهومة، واكد رغم صغر سنه، أنه قادم بقوة الى حراسة العرين الاخضر، وهو الذي اشارت اليه تقارير المتابعين والمحليين مشيدين بموهبته، التي قدمته ضمن اختيارات المنتخب الوطني الأول، فضلا عن تواجده في أغلب منتخبات الفئات العمرية الوطنية، وهو الذي قدم واحدة من أفضل مبارياته على الإطلاق، وإن كانت الاولى له ضمن تشكيلات المدير الفني الأساسية خلال الموسم الحالي، إلا انها كانت تعادل موسم وبرهنت احقيته في التواجد بين حراس مرمى الوحدات “العتاولة“.

وتواجد عمر قنديل الذي غاب بالفترة الأخيرة عن تشكبلات الفريق بداعي الإصابة، وقدم كعادته مستوى متوازنا بالشقين الدفاعي والهجومي، ومثله أنس العوضات الذي قدم مباراة جيدة الى حد ما، وكذلك الخبير محمد مصطفى الذي أبدع في خط الدفاع، وما طرأ على التشيلة من تغييرات بالمراكز، وجاء فيها الأداء الوحداتي ممتعا طيلة احداث الشوط الاول التي دانت فيها الأفضلية للوحدات وأضاع العديد من الفرص السانحة للتسجيل.

كلاكيت مرة ثانية

ومن المتوقع أن تظهر خيارات المدير الفني جمال محمود،”كلاكيت مرة ثانية” عن مباراة اليرموك الى حد كبير، وهي التي سيمنح فيها المدير الفني الفرصة لمزيد من الاوراق الوحداتية، والتي غابت عن بعض تشكيلات الفريق في الفترة الأخيرة، وهو الأسلوب الذي يؤكد فعالية جميع خيارات محمود التي قدمها منذ بداية الموسم، وبرهنت اسلوبه في تقديم دكة بدلاء قريبة الى حد كبير بالمستوى من العناصر الأساسية.

الوحدات مطالب بالفوز أمام الجزيرة، والتي تزيد على أحقيته بالظفر بلقب الدوري للموسم الحالي، ومسح الصورة التي ما تزال عالقة في أذهان الجماهير لموسم 2015 -2016، والتي تعرض فيها الى خسارة قاسية بنتيجة 0-3، أذهبت فرحة الظفر بلقب الدوري أنذاك، ووقتها رفضت الجماهير الإحتفال مع اللاعبين تبعا للعرض الأسوء الذي قدمته الوحدات”البطل” في يوم تتويجه، ما يفرض على المدير الفني التعامل مع هذه المباراة بشكل متوازن فنيا وتكتيكيا الى حد كبير.

توازن

 “لغة التوازن” والنظر الى الانتصارحتى آخر جولة، هي المفاهيم التي يجب أن تبرز في خيارات المدير الفني لفريق الوحدات جمال محمود، والتي تتناسب مع شياسته بالانطلاق في تحضيراته الى احترام المنافس، وفريق الجزيرة يقدم مستوأ لافتا خلال الموسم الحالي، ويملك قيادة فنية ولاعبين على مستوى الطموح، وهو الذي تأهل بطلا للدور قبل النهائي من كأس الاتحاد الآسيوي لملاقاة الفيصلي.

وندور في فلك التوقعات الفنية، وهي التي نطرحها من وجهة نظرنا، مؤمنين بخيارات وطروحات المدير الفني جمال محمود، ومتفقين :”أن لكل شيخ طريقة”، فيما توقعاتنا تقول أن الخيارات تطرح عامر شفيع في حراسة المرمى، ويتقدمه طارق خطاب، باسم فتحي بالعمق الدفاعي، ويتفرع منهما إحسان حداد ومحمد الدميري بالطرفين، وهما اللذان يقدمان خدماتهما وفقا لنزعتهما الهجومية الى رباعي العمليات احمد الياس، رجائي عايد، فهد يوسف ويزن ثلجي، لزيادة فاعلية الحلول الهجومية وتمويل المهاجمين حسن عبد الفتاح وحمزة الدردور.

احتفالات خضراء

الإحتفالات الخضراء بلقب الدوري 16 بدأت منذ اسبوعين، ومضت التحضيرات تحاكي أفراح الوحدات بلقب الدوري، واجتهدت الجماهير-مجموعة وحداتي ورابطة مشجعي نادي الوحدات- في إظهار أبداعاتها على المدرجات، وكانت اولى مفاجآتها عندما جسدت قصة لقب الدوري 16، عبر التيفو اللافت والمميز “سبايدرمان الوحدات”، والذي جدته اشبه بمقطع سينمائي تتابعه الجماهير على مدرجات الملعب، والذي أخرجته بإبداع “مجموعة وحداتي”، وبعدها جادت حناجر  رئيس رابطة مشجعي الوحدات سعيد الصيرفي ومساعده زياد عايد، بأروع الاهازيج التي حفزت الأبطال، وعاشوا معهم لحظات لا تنسى بفرحة اللقب عقب المباراة.

ولعل تلك الترتيبات من قبل الجماهير الخضراء، تبشر بمفاجآت وترتيبات انيقة وأكثر ابداعا وإمتاعا، ستكون حاضرة على استاد عمان الدولي الجمعة المقبل، تناسب وتتويج فريق الوحدات بطلا لدوري المناصير لموسم 2017-2018، والذي يقابلها تحضيرات من مجلس الغدارة بهذه المناسبة، وهو توفير حافلة مكشوفة ستقل أبطال الدوري بزفة جماهيرية في شوارع عمان وصولا الى معقل الأبطال في مخيم الوحدات.