2018/09/24 9:26:08 مساءً
اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار الوحدات / الوحدات يعود من بعيد ليحصد لقب كأس الكؤوس
الوحدات يعود من بعيد ليحصد لقب كأس الكؤوس

الوحدات يعود من بعيد ليحصد لقب كأس الكؤوس

المباراة : الوحدات و الجزيرة (ستاد عمان الدولي)
المناسبة : كاس الكؤوس المناصير 2018-2019
النتيجة : فوز الوحدات 1/2 سعيد مرجان (65) صالح راتب (90+1) الوحدات
احمد سمير (2) الجزيرة
الانذارت :
حمزة الدردور (7) بهاء فيصل (41) الوحدات
عبدالله العطار (11) احمد سمير (32) محمد طنوس (90+3) الجزيرة
التبديلات :  رجائي عايد بدلآ من انس العوضات (46) صالح راتب بدلآ من يزن ثلجي (56) ورد السلامة بدلآ من سعيد مرجان (78) الوحدات
محمود مرضى بدلآ من عبدالله العطار (66) الجزيرة

الوحدات
تامر صالح
احمد الياس* هادي المصري * كارلوس * ادهم القريشي
عبيدة السمرية * سعيد مرجان
انس العوضات * حمزة الدردور * يزن ثلجي
بهاء فيصل
(المدير الفني : جمال محمود)

الجزيرة
احمد عبد الستار
فادي الناطور * مهند خيرالله * عمر مناصرة * فراس شلباية
 محمد طنوس * نور الدين الروابدة
 اسلام البطران * احمد سمير * محمد عواطة
عبدالله العطار
(المدير الفني : السوري نزار محروس)

الحكام
حكم ساحة : ادهم مخادمة
حكم اول : احمد مؤنس
حكم ثاني : محمد بكار
حكم رابع : محمود ظاهر
اضافي اول : احمد فيصل
اضافي ثاني : مراد الزواهرة

عاد فريق الوحدات لكرة القدم من بعيد ليحصد لقب كأس الكؤوس للمرة 13في تاريخه بعد فوزه الصعب على الجزيرة 2-1، في المباراة التي جرت اليوم على ستاد عمان الدولي بحضور جماهيري كبير جدا.
وتوج ممثل اتحاد الكرة مروان جمعة الفريق البطل بالميداليات الذهبية وسلم كأس البطولة لكابتن الوحدات حسن عبد الفتاح، فيما نال فريق جائزة البطولة ومقدارها 15الف دينار.
وبدا الوحدات خلال الفترة الاولى على غير العادة مفاجئا جماهيره بمستوى متواضع جدا وهو ما منح الجزيرة الضوء الأخضر لقنص شباك تامر صالح مبكرا وتحديدا عند الدقيقة 2 عبر لاعبه احمد سمير.
الهدف أربك نجوم الوحدات طيلة الفترة الأولى والتي انكشف فيها مرمى تامر صالح اكثر من مرة لكن تألق حارسنا ابقى نتيجة الفترة الأولى على حالها.
الفترة الثانية شهدت تعليمات مشددة من قبل الجهاز الفني بضرورة اظهار المستوى الحقيقي مع إجراء تغييرات تكتيكية هدفت إعادة السيطرة على منطقة الوسط التي ذهبت بالكامل لصالح الجزيرة في الفترة الأولى فشاهدنا رمانة الوسط رجائي عايد يظهر كل قوته الى جانب عبيدة مع تقدم مرجان ليلعب خلف المهاجم بهاء فيصل وتحول حمزة الدردور للجهة اليسرى قابله يزن ثلجي في الميمنة.
ولأن الضغط يولد الانفجار فإن حمزة الدردور استلم الكرة ومررها نحو مرجان المتحفز ليضعها في الشباك هدفا اول اعترض عليه لاعبي الجزيرة بحجة تجاوز الكرة خط المرمى.
بعدها كان لا بدّ من إجراء مزيد من التغييرات لحسم المباراة مع بقاء خطورة الجزيرة حاضرة على مرمى صالح المتألق.
ظهور على فترات للنجمين صالح راتب والمحترف السوري الجديد ورد السلامة أعطى شكلا جميلا للفريق بشكل كامل وحصلت عديد الفرص حتى تبادل الدردور وورد وراتب الكرة لينجز الاخير المهمة بنجاح ويضع الكرة في الشباك في الدقيقة الأخيرة من عمر المباراة.
عطفا على ذلك اندفع الجزيرة في الوقت المحدد محاولا إدراك التعادل واعتمد الوحدات على المرتدات وكان أن يسجل هدفا ثالثا إلا أن تسرع لاعبيه حرمهم من ذلك ليظفر نهاية المطاف بلقب هام ومعنوي جدا قبل بداية مشوار الدفاع عن لقب دوري المحترفين لكرة القدم.