2018/12/12 6:47:23 مساءً
اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار الوحدات / اليعقوبي يحدد مطالب المرحلة المقبلة أمام الهيئة الإدارية للوحدات
اليعقوبي يحدد مطالب المرحلة المقبلة أمام الهيئة الإدارية للوحدات

اليعقوبي يحدد مطالب المرحلة المقبلة أمام الهيئة الإدارية للوحدات

خاص – المركز الإعلامي

حدد المدير الفني لفريق الكرة الأول قيس اليعقوبي مطالب المرحلة المقبلة، ووضع تقريره الفني الخاص بالمرحلة الماضية، منذ استلم فيها الدفة الفنية لفريق الكرة بالجولة السادسة من ذهاب الدوري بمواجهة الاهلي، أمام الهيئة الإدارية لنادي الوحدات، من خلال الإجتماع الذي استمر حتى ساعة متأخرة أمس الثلاثاء في مقر النادي برئاسة يوسف الصقور.

وأكد مدير نشاط الكرة زيد أبو حميد أن المدير الفني التونسي قيس اليعقوبي، الذي يغادر في اجازة الى تونس لمدة اسبوعين، قدم تقريرا مفصلا عن المرحلة الماضية منذ تسلمه الدفة الفنية للفريق، شارحا الوضع العام للفريق ومستعرضا النتائج، ومعرجا على مؤشر اداء الفريق بشكل عام واللاعبين من مباراة الى أخرى، والذي نجح فيها فريق الوحدات المضي على طريق الاحتفاظ باللقب، والوقوف خامسا مع نهاية مرحلة الذهاب بعد عثرات وتحديات وصعوبات جمة واجهت الفريق.

وأضاف : “الفريق مر من الأصعب وينظر الى تطويع الصعب خلال الفترة المقبلة، للإحتفاظ بلقب دوري المحترفين، وتجاوز محطات مشواره في ملحق دوري أبطال آسيا الذي يواجه فيه الكويت الكويتي، ثم ذوب أصفهان الإيراني ثم الغرافة القطري للوصول الى دور المجموعات، وهو ما استعرضه اليعقوبي بإسهاب، حين طالب بـ 5 محترفين ما بين محليين واجانب، لتعزيز مراكز قلب الدفاع، الظهيرين الأيمن والأيسر ويسار خط الوسط ومهاجم، وذلك وفق شروطا خاصة  لاختيار اللاعبين سواء المحليين أو الاجانب، مطالبا ان يتم التحاقهم بتدريبات الفريق لمدة 10 أيام بالاتفاق مع وكلائهم، والهدف منحهم فرصة الإنسجام الامثل مع زملائهم، والاختيار الدقيق للأفضل منهم لخدمة فكره وتطلعاته للمرحلة المقبلة”.

وتابع : “ويستأنف اليعقوبي مرحلة إعداد الفريق للإستحاقات المقبلة، بالسابع عشر من الشهر الحالي، مطالبا بمعسكر مغلق يتخلله تدريبات صباحية ومسائية، ومشددا على أهمية تواجد المحترفين المحليين والاجانب منذ بدء الإعداد، ليتسنى منحهم الفرصة الكافية قبل التنسيب بالتعاقد معهم من عدمه، في الوقت الذي سينسب فيه اليعقوبي بإستبعاد 6 لاعبين اغلبهم من الفئات العمرية، ليس لعدم رضاه عن مستوياتهم بالدرجة الأولى، ولكن لحاجة معظهم الى عدد كبير من المباريات لتطوير مستوياتهم، وهو ما لم يتاح لهم في صفوف فريق الكرة الأول الذي تزدحم طريقه بالمنافسات المحلية والخارجية القوية،  لاننا ندرك أن المرحلة المقبلة صعبة لكن كما قلت تخطينا الأصعب في المرحلة الماضية، واستطعنا بروح الفريق والأسرة الواحدة فنيا وإداريا وطبيا ولاعبين وجماهير، ودعم الهيئة الإدارية للنادي ، أن نتجاوز الصعاب ونعود الى طريق المنافسة على اللقب، وإن شاء الله القادم أفضل بهمة الجميع”.