أرشيف الأخباركرة الطائرة

الوحدات يخسر القمة أمام وادي موسى ؟!

خاص – المركز الإعلامي

خسر فريق الوحدات لقاء القمة أمام شقيقه وادي موسى بنتيجة (2-3)، وذلك في اللقاء الذي حمع الفريقين على صالة قصر الرياضة بمدينة الحسين للشباب.

الوحدات 2-3 وادى موسى

فاجئ وادي موسى الوحدات بالقوة الهجومية الضاربة التي اتبعها منذ بداية اللقاء، بعدما أحسن الصربي تيجيدا والفنزويلي ارسنجر الضرب من مختلف المحاور فيما كان امين السطري وعبد الله بني عيسى يقفان ليشكلو سداً منيعاً على الطول العلوي للشبكة بوجه هجمات الوحدات الذي تأخر لاعبوه في الدخول لأجواء اللقاء وهو ما كلفهم خسارة نقاط كانت بمتناول اليد، في ظل ضعف عملية الاستقبال ليتقدم وادي موسى 8-4.

استغل وادي موسى هشاشة دفاعات الوحدات على الطول العلوي للشبكة، إضافة إلى سوء الاستقبال من قبل المدافع الحر خالد شباب إلا أن المدير الفني للوحدات يوسف أبو حميد حاول تدارك الأمر سريعاً بطلب وقت مستقطع، لينجح في ذلك بعدما نشط محمد الدقماق وأحمد العواملة في ضرب ملعب وادي موسى بالكرات الساحقة المطلوبة والتي أعدها صانع الألعاب محمد الناجي ليقلص الوحدات الفارق إلى نقطتين 6-8، في الوقت الذي كان به الوحدات قوته لينجح بجلب التعادل 11-11.

وادي موسى وجد قوته بالمحترفين تيجيدا وارسنجر وبالفعل كانا العلامة الفارقة في اللقاء في ضل تألقهم الواضح على الطول العلوي للشبكة والقيام بالعملية الهجومية الموكلة لهم على أكمل وجه، فيما كان الوحدات يواصل نزيفه للنقاط من قبل لاعبيه وخاصة أنهم أهدروها بشكل مبالغ به تحديداً في عملية الدفاع واستقبال الكرات التي كانت تنهمر على ملعبهم بدون إبداء أي مقاومة تذكر، ليواصل وادي موسى تقدمه 16-13.

وادي موسى كان الأفضل في كل شيء، وسط تألق واضح لأبو كويك محمد وعلي مطلق وصانع الألعاب يعقوب القهوجي، وقدرات تيجيدا وارسنجر الهجومية الأمر الذي رجح الكفة في معظم فترات اللقاء لوادي موسى الذي واصل تقدمه 19-17.

“الأخضر” بثوب البطل حاول تدارك الأمر وإيقاظ لاعبيه الذين صعقوا من أداء وادي موسى الهجومي المميز، ولكن بقاء ظهور الأخطاء الفردية وعدم إحسان الضرب بالشكل المطلوب واصل إعطاء الأفضلية لوادي موسى الذي تقدم 22-19، ليدخل إسلام دراغمة مكان يعقوب القهوجي في وادي موسى بغية تعزيز التقدم النقطي وهو ما نجح به لينتهي الشوط الأول لصالح وادي موسى 25-21.

وفي الشوط الثاني انتفض الوحدات وغير الصورة التي ظهر عليها في الشوط الأول ليتقدم سريعاً 3-0، و5-3 وسط تألق واضح لمحمد الدقماق وأحمد العواملة ومحمد القطامي فيما كانت الثغرات الدفاعية واضحة من جانب الوحدات وتحديداً في ملعبه الخلفي الذي كان الصيد الثمين لمهاجمي وادي موسى إلا ان الوحدات استطاع أن يواصل تقدمه 8-6.

وادي موسى أظهر أداء متوازن هجومياً ودفاعياً، في المقابل كان الوحدات يحاول الموازنة في ألعابه وسط استبسال العواملة وسائد الحسن في الاستقبال الجيد من الخلف إلى جانب المدافع الحر خالد شباب، ليتقدم الوحدات 12-9، و16-13، بعدما أجاد الدقماق الهجوم المنوع من الاطراف والعمق، فيما تولى العواملة الهجوم من الخلف ليربك حسابات ومدافعي وادي موسى.

اشتعل فتيل اللقاء والذي سار نقطة بنقطة، في الوقت الذي تألق به لاعب الوحدات محمد دقماق بشكل واضح في الضرب الساحق؛ فيما كان تيجيدا يرد على دقماق الوحدات بكرات ساحقة كانت في متناول لاعبي الوحدات، فيما كان القهوجي يوصل الكرات الخادعة إلى ملعب الأخير، لينهي الوحدات ما بدأ به وليعيد الأمور إلى نصابها بالتفوق في الشوط الثاني 25-21.

الشوط الثالث كان الوحدات يؤكد به أن ما فاته ليس إلا هفوة بسيطة، ليتقدم سريعاً 5-1، و8-7، بعدما فعل العواملة والقطامي أدوارهم الهجومية ونجح سائد الحسن وزياد زبدية في الوقوف بشكل متزن على الطول العلوي للشبكة وردوا كرات تيجيدا وأبو كويك بإبداع منقطع النظير.

وادي موسى تراجع نسبياً في الأداء، بعدما ظهر جل اعتماده على المحترفين تيجيدا واسرنجر، إضافة إلى عدم تمتين دفاعاته على الطول العلوي للشبكة والذي كان بمثابة الصيد الوفير للدقماق والقطامي، ليتقدم الوحدات 11-9.

العقل المدبر للوحدات صانع الألعاب محمد الناجي دخل فورمة اللقاء، وهو ما جعل ألعاب الوحدات تتحسن بشكل ملحوظ، إذ أحسن الناجي تقديم الكرات الطائرة للدقماق والعواملة والقطامي، وظهر لمسة الاستعجال والتسرع من جانب لاعبي الوحدات الأمر الذي عجل بطلب وقت مستقطع من جانب أبو حميد حتى مع تقدم فريقه 14-13، وليواصل “الأخضر” تقدمه 16-14.

وادي موسى لم يستسلم وأدرك التعادل مرتين 16-16، و17-17، وسط إخفاق سائد الحسن في معالج كرات علي مطلق من جانب وادي موسى الذي تقدم لأول مرة في الشوط الثالث 19-18؛ وليضرب الدقماق ملعب وادي موسى بكرة جميلة احتسبها الحكم للأخير بدون أي مبرر، ليعطي التقدم لوادي موسى 21-20، وليشتعل فتيل اللقاء بشكل واضح بعدما أجاد محمد دقماق إسقاط الكرة في ملعب وادي موسى ليأتي بالتعادل 21-21 لصالح الوحدات؛ وليتقدم وادي موسى 24-21، وليرد الوحدات ويعادل النتيجة 24-24، وسط اعتراض من جانب لاعبي وادي موسى وإدارييهم الذين طالبو بالانسحاب من اللقاء، ليطرد على إثرها ليبرو وادي موسى بشار محارمة، ولينجح تيجيدا في تسجيل نقطتين لفريقه ليكسب وادي موسى الشوط الثالث لصالحه بنتيجة 26-24.

لم تمضي الأحداث على ما يرام، واشتعلت من على ارض الملعب، بعدما قام إداريي وادي موسى وإداري نادي عيرا بتوجيه إشارات نابية للاعبي الوحدات على مرأى من الجميع، في محاولة بائسة لتهبيط معنويات لاعبي الأخضر الذين اقتحموا الشوط الرابع بالتقدم السريع5-4، و8-7.

الوحدات كان الأفضل، وشعر بأنه مطالباً بضروة حصد الشوط الرابع من أجل العودة إلى اللقاء ليتقدم 12-8، وليدخل أحمد خشان من جانب وادي موسى مكان أبو كويك، فيما كان الوحدات يتألق وهو يتقدم 16-10.

الوحدات لم يتوقف وواصل هديره الهجومي متقدماً بفارق 10 نقاط، 20-10، إذ لم يسمح للاعبي وادي موسى بإلتقاط الأنفس، ليواصل تقدمه 22-11، ولينهي الشوط الرابع لصالحه بنتيجة 25-18، وليتحكم الفريقان إلى الشوط الخامس والحاسم.

الشوط الخامس والاخير، لم يكن به الفرصة لأي فريق متاحة لأن يعوض ما فاته، ليتقدم وادي موسى 2-1 بعدما احتسب الكم خطأ على لاعب الوحدات أحمد عواملة، وليرد نفس اللاعب بتسجيل نقطة التعادل، وليحضر التعادل من جديد 3-3، وليتقدم وادي موسى 5-3، و8-4، وسط هجوم محكم من مختلف محاور الشبكة، ودفاع متقن على الطول العلوي للشبكة.

الوحدات لم يتوقف وحاول تدارك ما يمكن أن يتداركه، ليلحق بركب وادي موسى ويقلص الفارق إلى نقطة 8-9، ليسجل وادي موسى نقطة وليطلب ابو حميد وقت مستقطع إلا ان سوء التغطية على الشبكة وعدم القدرة على إيقاف طلعات ارسنجر الهجومية كانت تميل الكفة لوادي موسى الذي واصل تقدمه 12-9، و15-12، ليضمن الفوز في الشوط الأخير واللقاء.







اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق