2019/04/24 12:17:12 صباحًا
اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار الوحدات / “النشامى” يطمح ترك أجمل علامة أمام فيتنام بالنهائيات الآسيوية غداً
“النشامى” يطمح ترك أجمل علامة أمام فيتنام بالنهائيات الآسيوية غداً

“النشامى” يطمح ترك أجمل علامة أمام فيتنام بالنهائيات الآسيوية غداً

يبحث عن الفائز من مباراة السعودية واليابان
“النشامى” يطمح ترك أجمل علامة أمام فيتنام بالنهائيات الآسيوية غداً

خاص – المركز الإعلامي – دبي – جهاد نجم

يطمح المنتخب الوطني لكرة القدم، المعروف بـ”النشامى”، وسم التأهل الى دور الثمانية من منافسات كأس الأمم الآسيوية المقامة حاليا بالإمارات، بالفرح وإبتسامة الثقة الأردنية بالمرور بعيدا بالبطولة القارية، عندما يواجه فيتنام بحذر مفاجآتها، ضمن دور الـ16، عند الساعة الواحدة من ظهر يوم غدٍ الأحد، على استاد آل مكتوم بنادي النصر في دبي، وعيونه ترقب الإنتصار، ولقاء الفائز من مباراة السعودية واليابان بدور الثمانية، بعد أن ترك النشامى أجمل علامة أردنية، في دور المجموعات بتأهله متصدرا للمجموعة الثانية برصيد 7 نقاط، أمام استراليا- بطل النسخة الماضية- برصيد 6 نقاط.

للتاريخ…

يجب ان يدخل المنتخب الوطني هذه المباراة، وعينه لا تبارح صفحات التاريخ، وأرشيف لقاءاته القريب مع فيتنام، عندما التقيا في التصفيات المؤهلة الى النهائيات الآسيوية، وخرج بالتعادل ذهابا 0-0 وإيابا 1-1، إلى جانب تأهله  ثالثا في مجموعته الصعبة، التي تأهل عنها منتخبا إيران والعراق.

وبالعودة الى سجل نتائجه في هذه المجموعة، قدم المنتخب الفيتنامي أداءا متوازنا أمام إيران، وخسر بنتيجة 0-2، ثم أحرج المنتخب العراقي الذي خرج بفوز شاق بنتيجة 3-2، قبل أن يطيح بالمنتخب اليمني بهدفين نظيفين، الأمر الذي يعكس قدرته على مناورة النشامى حتى الرمق الأخير بحثا عن التأهل.

“تكتيك فيتال وسيو”

يحسب للمدير الفني للمنتخب الوطني فيتال، والذي أكده في تصريح خاص لـ”المركز الإعلامي” قبل بدء النهائيات الآسيوية بقليل، بقوله:” أعتمد على اللعب باكثر من أسلوب، وإن كانت السمة الأبرز في طريقة اللعب بين 4-3-3، و3-5-1، إلا ما يهمني حالة الفهم التي أريد ترسيخها في عقول اللاعبين-التشكيلة الأساسية والبدلاء-، والمرونة في التحول بين مختلف طرق اللعب، بهدف التعامل الدقيق مع كل منافس”.

وعند الخوض في المباريات الثلاث التي لعبها المنتخب، نجد أنه نوع بالأسلوب والتكتيك الذي نفذه اللاعبين من مباراة إلى أخرى، بحسب طبيعة المنافس، وخرج منها المنتخب الوطني بما يريد، وتاكيده ثقافة وثقة الفوز لدى لاعبيه، يتقدمها إحترام المنافس.

وأن كانت الرؤيا لم تتضح بعد بالنسبة للوضع النهائي لإصابتي العجالين والرواشدة، إلا أن فيتال يملك الخيارات التي طرحها امام فلسطين، ليتقدم طروحاته “السد المنيع” عامر شفيع، ويتكفل أنس بني ياسين، طارق خطاب، إغلاق عمق البوابة الدفاعية، وينضم اليهما فراس شلباية وإحسان حداد، لزيادة قوة البوابة الدفاعية أمام شفيع.

ويتوقع أن تعطى أوامر دفاعية صارمة لشلباية وحداد، ومن امامهما البخيت وأحمد عرسان، لإغلاق الاطراف التي يعتمد عليها الفيتنامي الى حد كبير، والإنطلاق بالعمليات الهجومية وفق مؤشرات بهاء عبد الرحمن، خليل بني عطية بإرتكاز العمليات، والإنطلاق بعمليات هجومية تنعش أدوار سعيد مرجان والتعمري بالمقدمة الهجومية.

وعلى الطرف الآخر، يظهر المدير الفني للمنتخب الفيتنامي الكوري الجنوبي بارك هانج سيو، الى تقديم مفاجأة سارة تزيد على نجاحاته السابقة مع المنتخب الفتينامي، حتى وصول الدور الثاني من النهائيات الآسيوية، وهو الذي يواجه شهامة النشامى وعزيمتهم الأردنية، وانسجام وفهم تكتيكي عالٍ في هذه النهائيات.

وهنا سيوزع الكوري بارك خياراته وفق قوة المنتخب الوطني، معولا على تميز نجومه بالتشكيل خلال المباريات الفائتة، في مقدمتهم حارس المرمى دانج فان لام، واللاعبين المميزين في مختلف خطوط اللعب، كل من ترونج هوانج، دو دي مانه، نجوك هاي كي، نجوين، كوانج هاي.

فيتال: جاهزون والحذر مطلوب

وقال المدير الفني للمنتخب الوطني البلجيكي فيتال خلال المؤتمر الصحفي اليوم،:” جاهزون لمواجهة فيتنام، ولكن قدمت الحذر في حديثي الى اللاعبين خلال الوحدات التدريبية التي سبقت اللقاء، وطالبتهم بترك الإستهانة امام المنتخب الفيتنامي، الذي نحترمه كمنافس وصل معنا الى هذا الدور من البطولة القارية، كما ان الأدوار الإقصائية تمنح المنتخبين ذات الحظوظ والفرصة لبلوغ الدور التالي”.

وأضاف فيتال:” الأرقام والواقع تمنح منتخبنا الوطني الأفضلية على نظيره الفيتنامي، وكذلك أثق وأؤمن بقدرات لاعبي النشامى، وأعتقد أن التوازن في الشقين الدفاعي والهجومي، سيكون حاضرا للتعامل مع سرعة المنتخب الفيتنامي، وستكون الأوامر حاضرة للاعبين على تسريع وتيرة الهجمات واستثمار المساحات في دفاعات المنافس، وقمت وجهازي المعاون على تحليل أداء المنتخب الفيتنامي من خلال مبارياهته بالدور الاول من خلال اشرطة الفيديو، وأعتقد أن منتخبنا يملك القدرة لمواصلة الحضور، كما ان المهمة ليست سهلة،  ونعي ان مباراة اليوم مهمة جدا للوصول للدور ربع النهائي”.

شفيع: نحترم فيتنام وهدفنا العبور

من جانبه، أكد قائد المنتخب الوطني عامر شفيع على إحترام المنافس، معتبرا أن الدور الإقصائي يحتاج الى تركيز عال، مشيرا الى أن

المنتخب الفيتنامي متطور ويتميز بالسرعة واللياقة البدنية العالية.

وتابع شفيع:” المنتخب الوطني يعيش أجواء مثالية، ويمضي على طريق استعادة الهيبة والتطور في عهد المدير الفني فيتال، وهو الأمر الملحوظ في التكتيك العالي، الإنسجام والحضور الذهني والبدني والتكتيكي للنشامى، وهو ما يساعد على مواصلة حصور الكرة الأردنية في المنافسات القارية، ونحترم فيتنام لكن هدفنا العبور بعيدا في هذه البطولة”.