أرشيف الأخبار

إحياء ذكرى معركة الكرامة وتكريم الشهيد عمر أبو ليلى بنادي الوحدات

خاص-المركز الاعلامي

حيت اللجنة الاجتماعية بنادي الوحدات ذكرى يوم الكرامة، وعيد الأم، وكرمت الشهيد الفلسطيني البطل عمر أبو ليلى، في حفلها الذي احتضنته صالة النادي وتحت رعاية نقيب المقاولين السيد أحمد اليعقوب، وبحضور أعضاء مجلس الإدارة وجماهير غفيرة في صالة النادي.
من جهته استذكر عضو مجلس الإدارة ورئيس اللجنة الاجتماعية خالد أبو قوطة الدور الملحمي والبطولي للجيش العربي الباسل وهو يدحر جيش الكيان الصهيو أمريكي عندما كان يبحث عن احتلال الأردن، ليقفوا في وجهه متراصين مقاتلين حتى أخر لحظة مؤكدين عبر رصاص بنادقهم بأن الأردن عصيٌ على كل المؤامرات.
وأشاد ابو قوطة بالدور الكبير الذي تبذله الأمهات في سبيل تنشئة أبنائهم بالشكل الصحيح، وقال: “أن الأم رغم كل الصعوبات والشدة صمدت لكي تحتضن اطفالها بإرادتها، فكل التحية للأمهات وللشهداء ولأم الشهيد عمر أبو ليلى التي قدمت أبنهاء فداءا لفلسطين”.
وعلى الطرف الأخر أكد الحاج حامد عبيدو عضو المجلس الوطني التشريعي الفلسطيني، في كلمته المقتضبة بأنه عايش النكبة وعايش الام الشعب الفلسطيني في الداخل وفي الشتات، وفي كل يوم يرى بارقة أمل في وجوه شباب فلسطين نحو تحقيق حلم الحرية.
واضاف: فلسطين مش للبيع، وكلنا نثمن الدور الكبير لجلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين في سبيل الدفاع عن فلسطين وقضيتها الأسمى بين كل قضايا العصر الحالي، وموقف الأردن يعتبر هو الموقف العربي والدولي الوحيد المشرف والذي يدافع عن القضية الفلسطينية.
إلى ذلك وجهت السيدة الفاضلة ماجدة عبدالله في كلمة الأمهات التحية للمرأة الفلسطينية وإلى كل أم فلسطينية قابضة على جمر التحرير والنضال من أجل وطنهم المسلوب، صانعات الرجال مربيات الأجيال وحاضنات الأبطال.
واختتم راعي الحفل السيد أحمد اليعقوب كلمته بالثناء والشكر للدور الأردني الصريح والواضح الذي ينتهجه جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين في سبيل الدفاع عن القضية الفلسطينية والقدس، ومواقفه المشرفة والتي لم يقم بها أي زعيم عربي أو عالمي، مؤكداً بان الهاشميين كانوا وما يزالوا أصحاب مواقف يخلدها التاريخ وستبقى الأجيال تستذكرها فيما يخص القضية الفلسطينة والتي هي قضية كل العرب.
في الوقت الذي أشاد به بالدور البطولي للشهيد عمر ابو ليلى والذي قاوم المحتل بصدره العاري وأرعب الكيان الصهيوني وحيداً دون أن يكون له سند أو عون.
وشهدت فقرات الحفل تكريم أمهات طلاب الفتيان الأيتام بنادي الوحدات وتقديم الهدايا لهن، في الوقت الذي قدم به كورال لجنة الفتيان الأيتام فقرة غنائية لاقت استحسان الحاضرين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق