أرشيف الأخبار

بيان صادر عن نادي الوحدات

الى الشعب الأردني الواحد، الى جماهير نادي الوحدات في كل مكان.
يرفض ويستنكر نادي الوحدات، الفعل المشبوه، الذي عج بروائح الفتنة النتنة، ذلك الخطاب المعادي لوحدة الأردنيين، والذي بثته مجموعة تعبر عن مصالحها المشبوهة، وأجنداتها المسمومة، عبر مواقع التواصل الإجتماعي، وحاولت أن تسحب المخيمات وابنائها، في بحر خيانتها لله والأردن والراية الهاشمية، وأصطفت في صف أعداء الوطن، قبل أن تجر أذيال الخيبةـ بعد أن إندثرت محاولاتها البائسة بالنيل من أمن الوطن، وأنكسر أحلامها عند سياج الوحدة الوطنية المنيع، ووفاء وانتماء أبناء المخيمات الى القائد المفدى جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين –أدام الله عزه وملكه.
ونحن في مخيم الوحدات الذي يغفو بالشرق من كتف الوطن، ونادي الوحدات المؤسسة الوطنية الرياضية الشبابية بإمتياز، نؤكد أننا أول السيوف بيد الهاشميين في مواجهة الخونة والمتآمرين وأعداء الوطن، وأصحاب الاجندات الخاصة، والعملاء، وأصحاب الأفكار الظلامية الهدامة، وكل من تسول نفسه الإقتراب من سياج وحدة الوطن المنيع، ونجدد بإسم مجلس إدارة نادي الوحدات، وهيئته العامة، وفرقه الرياضية وجماهيره الغفيرة، الولاء والإنتماء والبيعة والوفاء، لقائدنا المفدى سليل الدوحة الهاشمية جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم –حفظه الله ورعاه، متضرعين للباريء عز وجل، أن يحمي الله الأردن قيادة وشعبا، ويبقي أردننا الغالي واحه للأمن والآمان، وحصنا منيعا بوجه الخونة والحاقدين، ومشعلا للحق والنور والتضحية والفداء، بيد الهاشميين ومليكنا المفدى عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم، الذي ما تزال كلماته خالده في ذاكرة الوحداتيين، حين شرف جلالته المخيم بزيارته في نيسان 2011، قائلا:” سعيد جدا لوجودي بين أهلي وأخواني في مخيم الوحدات”، وعهدنا في مخيم ونادي الوحدات هو العهد وقسمنا هو القسم: ” بالروح بالدم نفديك يا أبا الحسين”.
الناطق الإعلامي لنادي الوحدات
وليد السعودي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق