أرشيف الأخبار

الوحدات يودع بطولة الكأس بمرارة

المباراة : الوحدات و الرمثا (ستاد الحسن)
المناسبة : اياب الدور نصف نهائي كاس الاردن المناصير 2018-2019
النتيجة : التعادل 1/1 حمزة الدردور (63) الوحدات
محمد ابو زريق (14) الرمثا
الانذارت : محمد الباشا (7) عبيدة السمارنة (54) احمد الياس (65) الوحدات
سبيع الحصني (13) هادي الحوراني (55) شادي الحموي (75) ابراهيم الخب (78) الرمثا
التبديلات : بهاء فيصل بدلآ من ادهم القريشي (46) يزن ثلجي بدلآ من صالح راتب (54) حسن عبدالفتاح بدلآ من سعيد مرجان (74) الوحدات
خالد الدردور بدلآ من حسان الزحراوي (76) عبدالرحمن ابو الكاس بدلآ من سائد الخزاعلة (90+1) محمد وائل الزعبي بدلآ من شادي الحموي (90+3) الرمثا

الوحدات
عبدالله الفاخوري
سليم عبيد * سامي الهمامي * محمد الباشا * عمر قنديل
رجائي عايد * عبيدة السمارنة
صالح راتب * سعيد مرجان * ادهم القريشي
حمزة الدردور
(المدير الفني : بسام الخطيب)

الرمثا
مالك شلبية
سبيع الحصني * عبدالله نصيب * هادي الحوراني * يوسف ابو الجزر
ابراهيم الخب * محمد الداوود
حسان الزحراوي * سائد الخزاعلة * محمد ابو زريق
شادي الحموي
(المدير الفني : اسامة قاسم)

الحكام
حكم ساحة : محمد عرفة
حكم اول : محمود طاهر
حكم ثاني : فايز حسن
حكم رابع : احمد فيصل

ودع فريق الوحدات لكرة القدم بطولة كأس الأردن لكرة القدم عقب تعادله بهدف لمثله امام الرمثا، في الموقعة التي جرت اليوم على ستاد الحسن في اربد، في اياب نصف نهائي كأس الأردن لكرة القدم.
وفقد الأخضر فرصة الوصول إلى الموقعة الختامية من مباراة الذهاب التي خسرها على ملعبه ١-٣، ليمنح مستضيفه بطاقة العبور إلى المواجهة النهائية.
وتقدم الرمثا اولا عن طريق محمد ابو زريق قبل أن يعادله حمزة الدردور في الفترة الثانية.
ولو عدنا قليلا إلى بعض من تفاصيل هذه المباراة، فإن الجهاز الفني المؤقت بقيادة الكابتن بسام الخطيب اجرى جملة من التعديلات حيث لعب محمد الباشا إلى جانب سامي الهمامي في العمق الدفاعي وظهر عمر قنديل في الميمنة قابله سليم عبيد في الميسرة، وقاد رجائي عايد وعبيدة السمارنة دائرة المنتصف رفقة صالح راتب وادهم القريشي وتقدم سعيد مرجان خلف المهاجم الوحيد حمزة الدردور.
وجلس بهداف لفريق بهاء فيصل على دكة البدلاء بسبب إصابة بسيطة تعرض لها قبل أن يستنجد به في الفترة الثانية إلى جانب يزن ثلجي وحسن عبد الفتاح.
في المقابل استمر الرمثا بذات الأسماء التي لعبت في مباراة الذهاب، بناء على المستوى المميز المقدم من قبل مجموعة اللاعبين، وكانت الخطورة من قبلهم كما هو متوقع عن طريق حسان زحراوي ومحمد ابو زريق الذي افتتح التسجيل، وعدا ذلك فقد لاحت لهم بعض فرص التعزيز الا ان الحارس عبدالله الفاخوري كان لها بالمرصاد.
بدوره عانى الوحدات ولاعبيه من سوء اللمسة الاخيرة، نظرا للتسرع وسوءالتركيز خاصة في الكرات المواجهة للمرمى والتي لو سجلت لكان هناك كلام آخر.
وحاول الرمثا جاهدا خلال الفترة الثانية ان يضيق المساحات على لاعبي الوحدات الذين امتدوا بصورة مكثفة خاصة بعد تحقيق التعادل عن طريق حمزة الدردور الا ان النهايات كالعادة لم تكن سعيدة،إلى جانب تميز حارس الرمثا مالك شلبية في إضاعة الوقت بصورة غريبة ومستفزة في الوقت ذاته.
خرج فريق الكرة من الموسم الحالي بلقب كأس الكؤوس فقط، وإذا ما أراد العودة أقوى في الموسم المقبل فما عليه الا ان يقوم بعمليات تجميلية لتبييض الصورة امام جماهيره التي سئمت النتائج السلبية في الفترة الاخيرة، ولن يرتاح لهم بال الا اذا تقدم الفريق خطوات مؤثرة في بطولة كأس الاتحاد الاسيوي وحاز على لقبه للمرة الأولى في تاريخه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق